قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أهمية المبادرة التركية بشأن خارطة الطريق لحل ازمة ليبيا، واجتماع مجموعة الأتصال حولها التي ستنعقد الأربعاء.


القاهرة: أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أهمية المبادرة التركية بشأن خارطة الطريق الخاصة بالتعامل مع الوضع في ليبيا، واجتماع مجموعة الاتصال الدولية الخاص بليبيا والذي سوف تستضيفه الدوحة يوم الأربعاء المقبل.

وكان قد قدم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مؤخراً ما سماه خطة تهدف لوضع خريطة طريق في ليبيا، تبدأ بوقف إطلاق نار فعلي فوري، يليه فتح ممرات لإيصال المساعدات الإنسانية، وتنتهي باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق مرحلة تغيير ديمقراطي ونوعي تلبي مطالب الشعب الليبي.

وأوضح موسى خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو عقب جلسة مباحثات بينهما الأحد بمقر الجامعة العربية أهمية المبادرة التركية بشأن خارطة الطريق الخاصة بالتعامل مع الوضع في ليبيا .

ونوه إلى أنه سيتم عقد اجتماعات لمناقشة الوضع في ليبيا الأول في الدوحة يوم الاربعاء المقبل وسيحضره وزير الخارجية التركي وستشارك فيه الجامعة العربية وعدد من الدول العربية والأوروبية وبعض المنظمات الإقليمية، أما الثاني فسيعقد بالجامعة العربية يوم الخميس المقبل بمشاركة كافة المنظمات الدولية والإقليمية، حيث يأتي بدعوة من الأمين العام للجامعة العربية والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وسيحضره ممثلون عن الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والمنظمات الإنسانية، وسوف يتناول المسار السياسي للتعامل مع الوضع في ليبيا.

وأشار إلى أن هذه الاجتماعات تصب لصالح خارطة الطريق للتعامل مع الأزمة الليبية منوها إلى أن كافة الجهود تصب في جهة وقف إطلاق النار في ليبيا. من جانبه أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أهمية مواصلة التنسيق بين تركيا والجامعة العربية، خاصة وأن لهذا التنسيق قواعد مؤسسية.

وأضاف أنه تبادل وجهات النظر مع الأمين العام للجامعة العربية حول الأوضاع في المنطقة وخاصة الوضع في ليبيا، وأهمية تنسيق الجهود المشتركة في هذا الاطار.