قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت إيطاليا أنها ستتخذ قرارها بشأن المساهمة بمهام الناتو في ليبيا إثر طلبات من حلف الناتو والمجلس الوطني الإنتقالي الليبي، بعد تقييم هذه المطالب مع الحلفاء.


روما: أعلنت الخارجية الايطالية الجمعة أن quot;الحكومة ستتخذ قرارها بشأن الاسهام في تعزيز مهام حلف شمال الأطلسي في ليبياquot;، وذلك إثر ورود طلبات في هذا الصدد تقدم بها الحلف (ناتو) والمجلس الوطني الانتقالي الليبي.

ونوه الناطق باسم الخارجية ماوريتسيو ماساري في تصريح للصحفيين إلى أن quot;هذه المطالب سيتم تقييمها مع الحلفاءquot;، على حد تعبيره.

ولقد تحدثت صحف ايطالية عن quot;ضغوطquot; من جهات تابعة لحلف شمال الأطلسي تمارس على ايطاليا لتعديل شروط مشاركتها في البعثة العسكرية إلى ليبيا، وفوق كل شيء إبداء روما quot;الاستعداد للقيام بالقصفquot; الجوي.

وقالت صحيفة quot;كورييري ديللا سيراquot; الايطالية نقلا عن المتحدث الرسمي باسم الخارجية الايطالية ماوريتسيو ماسّاري، إن quot;طلبا كهذا جاء أيضا من جانب المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي، الذي دعا ممثلنا في برقة غويدو دي سانكتيس مع نظيريه البريطاني والفرنسيquot;، والذين quot;التقوا مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس علي العيساويquot;، حيث quot;قال لهم إن قوات القذّافي تقترب من بنغازي ويمكنها الانقضاضquot; عليها.

وأضاف ماسّاري أن quot;المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي يطلب منا التدخل طالما كان حلف شمال الأطلسي يقصف من السماءquot;، مشيرا إلى أن quot;الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن استفسر حول الموضوع وزير الخارجية فرانكو فراتّيني الليلة الماضيةquot;، أما فيما يتعلق بالولايات المتحدة الأمريكية فقد quot;كانت واضحة دائما من ناحية أن تبعات العمليات يجب أن تتحملها أوروبا على الأغلبquot; حسبما ذكّرت الصحيفة.