قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أن مملكة البحرين ودولة الكويت بلد واحد.

أكد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أن مملكة البحرين ودولة الكويت بلد واحد وما يجري في أي منهما ينسحب على الآخر لقوة وعمق الأواصر والروابط المشتركة، لافتا إلى أن مملكة البحرين لن تنسى أبداً مواقف دولة الكويت، واصفا إياها بـquot;الشقيقةquot;.

جاء ذلك خلال استقباله لوفد من قناة سكوب الفضائية يتقدمهم الإعلامي الكويتي الأستاذ طلال السعيد والكاتبة والإعلامية الأستاذة فجر السعيد رئيسة مجلس إدارة قناة سكوب الفضائية.

ونوه رئيس الوزراء بأهمية الإعلام الفضائي في بلورة الرأي العام وبدور القنوات الفضائية ذات المصداقية والتوجه البناء والرأي المسئول في إيصال الحقيقة وتعزيز قيم الوحدة والتماسك، لافتا إلى أن القنوات الفضائية التي تُشيع المصداقية وتخدم التوجهات الخيرة ستبقى حائط صد منيعا أمام تلك التي تشيع ثقافة الفرقة والتأجيج والتشرذم.

وقال:quot;إن أكثر ما آلمنا في الظروف المؤسفة التي مرت بها البلاد أن يحيك أبناء البيت البحريني المؤامرات لخراب بيتهم، كما يؤلمنا أن ما تم الكشف عنه ترك أثراً في النفوسquot;.

وأضاف:quot;إننا أحببنا شعب البحرين وخدمناه بكل مالدينا من جهد وعزيمة فأخلص لنا هذا الشعب وبادلنا الحب ولاء ووقفات مشرفةquot; ،مؤكدا سموه أن التفاف الشعب حول قيادته في الظروف الحالكة هي صورة من صور المحبة بين القيادة والشعبquot;.

وأكد رئيس الوزراء أن القنوات الفضائية التي تسعى إلى قلب الحقائق والتحريض على التمرد وإشاعة السلوكيات والمفاهيم الغريبة على مجتمعاتنا تشحن النفوس وتؤثر على النسيج الاجتماعي تمثل خطراً ينبغي التصدي له بشكل جماعي، وقال: quot;إن البعض ممن كانوا في وضع المتفرج وتبنوا مواقف موارية أساءوا لأنفسهم قبل أن يسيئوا لوطنهم، والحمد لله أن مامرت به مملكة البحرين كشف لنا حقيقة الكثيرينquot;.

وتابع: quot;شكرا لما قدمه الاعلام الخليجي وبشكل خاص الكويتي من صورة رائعة لطبيعة العلاقات التي تربط بين دول مجلس التعاون وللمصير المشترك الذي يجمع بينهماquot;، مضيفا: quot;إنتابنا شعور بالفخر والعزة حينما كنا نرى بعض القنوات الخليجية تستميت في الدفاع عن مملكة البحرين وقضاياها وتنتصر للحق والعدل وكأننا نرى قناتنا الوطنية وهذا ليس بمستغرب على ابنائنا الاعلاميين في دول المجلس وفي دولة الكويت خصوصا فهم الدرع الواقي والمتحدث باسمنا أمام الرأي العام العالميquot;.