قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اكد مندوب فلسطين لدي الامم المتحدة رياض منصور ان الفلسطينيين مستعدين ويرغبون في التوصل لمعاهدة سلام مع اسرائيل بحلول سبتمبر وهو الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الاميركي باراك اوباما ووافق عليه الاتحاد الاوروبي لانهاء المفاوضات المطولة وتمهد الطريق لاستقلال فلسطين وعضوية الامم المتحدة.

وقال منصور امام الجمعية العامة للجنة الحقوق الفلسطينية الليلة الماضية انه على الجبهة السياسية فان الجانب الفلسطيني يعمل على ازالة العقبات التي تعترض عملية السلام وتهيئة مناخ يفضي الى التوصل الى معاهدة سلام مع اسرائيل مما يمهد الطريق لاستقلال فلسطين والحصول على العضوية في الامم المتحدة.

واشارالى ان الجانب الفلسطيني ينفذ خطة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض لوضع البنية التحتية الفلسطينية وانهاء الاحتلال.

واضاف quot;الجميع يدعم هذه الخطة مضيفا ان السلطة الفلسطينية تلقت تصنيفا عاليا من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والامم المتحدة بان المؤسسات الفلسطينية مستعدة لتولي زمام امور الدولة.

واشار الى انه حتى الان 112 دولة تدعم مشروع الدولة معربا عن امله ان تنضم 130 الى 140 دولة بحلول الصيف وهو ما يمثل اكثر من غالبية الثلثين في الجمعية العامة.

في غضون ذلك، عادت الولايات المتحدة واكدت الليلة الماضية رفضها للخطط الفلسطينية للحصول على اعتراف اممي باعلان احادي الجانب عن استقلال دولة فلسطينية بدون التوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية مارك تونر ان واشنطن لا تعتقد بان هذه الفكرة جيدة وناجعة. وشدد تونر على ان الولايات المتحدة تواصل حث الطرفين على البدء مجددا بمفاوضات مباشرة.