قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيونيورك: وصف السفير البرتغالي لدى الامم المتحدة خوسيه مورايس كابرال الليلة الوضع في سوريا بانه quot;خطير جدا ويستحق الادانة الدوليةquot;.

وقال كابرال في حديثه للصحافيين وهو في طريقه الى اجتماع لمجلس الأمن quot;يبدو انه من الواضح لنا جميعا ان الوضع في سوريا خطير للغاية ويتطلب ادانة واضحة من المجتمع الدوليquot;. ورأى ان quot;السكرتير العام (بان كي مون) فعل ذلك حقا.. وقد حان الوقت ليقول المجلس ايضا شيئا عن هذه المسألةquot;.

وتساءل عما اذا كان المجلس سيلقى المقاومة نفسها من قبل روسيا والصين عندما توقف المجلس عن اصدار بيان صحافي عن اليمن الأسبوع الماضي.

وقال كابرال quot;علينا المضي قدما مع ما لدينا في متناول اليد.. سنقوم المسألة التي نأمل غدا صدور بيان واضح جدا بشانهاquot;.

ومن جانبه رفض السفير اللبناني نواف سلام العضو العربي الوحيد في المجلس التعليق على الموضوع.

وكان أربعة من أعضاء المجلس (بريطانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال) عمموا في وقت سابق اليوم بين جميع الاعضاء مشروع بيان صحافي لدراسته ومناقشته غدا الثلاثاء.

ووفقا للمشروع فسيكون على المجلس أن يدين الهجمات على المتظاهرين في سوريا وسيطلب ضبط النفس من جانب جميع أطراف النزاع واحترام حقوق الانسان وتأييد دعوة السكرتير العام بان كي مون لاجراء تحقيق في أعمال العنف.

وسوف يأخذ المجلس علما أيضا بقرارات الرئيس السوري بشار الأسد الأخيرة بشأن رفع قانون الطوارىء والغاء محكمة أمن الدولة العليا.

ومن المتوقع أن يقوم المجلس غدا بمناقشة واسعة للمشروع عقب احاطته من جانب السكرتير العام بنتائج رحلاته التي اختتمت لتوها الى روسيا والبلدان الأخرى في المنطقة اضافة الى التطورات الاخيرة.