قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تندلعبين روسيا وأوكرانيا حالةنزاع من نوع آخر،إذ تختلف الدولتان على الشخصيات الخرافية.


من الشخصيات الكرتونية المتنازع عليها

انغمست روسيا وأوكرانيا في مشادة غريبة حول الفولكلور الخاص بكل منهما زاعمتين أنهما تتمتعان بشخصيات الحكاية الخرافية الشعبية نفسها.

ووفقًا لصحيفة التلغراف، اندلع الشجار بعد أن نشرت منظمة روسية مهمتها الرابط بين بعض المناطق وشخصيات الحكاية الخرافية، quot;خريطة خرافية لروسياquot; تحدد 17 مدينة روسية والتي وصفها كتّابها بأنها معقل أكثر من 20 شخصية خرافية معروفة ومحبوبة من المتكلّمين للروسية في جميع أرجاء الاتحاد السوفياتي السابق.

غير أن وكالة سفريات أوكرانية والتي نشرت في وقت سابق في هذا العام خريطة أوكرانيا الخرافية للأسباب نفسها قالت إنّ 3 شخصيات quot;روسيةquot; خرافية على الأقل كانوا في الواقع أوكرانيين، واتهمت الروسيين بسرقة جزء من تراث أوكرانيا.

في هذا السياق، تقول صانعة الخريطة الأوكرانية مارينا بريمنكو إنه: quot;للأسف، لا تنظم المعايير الدولية، التراث الفولكلوري وحقوق الملكية الفكرية. لذا، لا يسعنا سوى إبداء أسفنا ذلك أنّ زملائنا الروسيين يعتبرون أنّ أبطال القصص الخرافية هي خاصّتهمquot;. وأضافت موضحّة: quot;لن نمحوها من خريطتناquot;.

وتتضمن الشخصيات المتنازع عليها فارساً من العصور الوسطى يدعى إليا مورومتس المعروف بقوته الخارقة، وquot;الدجاجة المبقعةquot; التي تضع بيضاً ذهبياً، وquot;كولوبوكquot; أي الكعكة المتكلمة المبتهجة التي تهرب من الحيونات التي تريد أكلها.

ويذكر أنّ صانع الخريطة الروسية أشار إلى الشكاوى الأوكرانية بأنها quot;سافهةquot;. وقال ألكسي كوزلوفسكي من جمعية الجماعات الروسية أنّ الأبطال الثلاثة ينتمون إلى خريطة روسيا الخرافية. ويعزو هذا الأخير التضارب إلى عمل الخبراء وباحثي علم الأساطير الإقليميين على الخريطة.

فالنزاع هوالأقلجدية والأحدثفي سلسلة من الخلافات بينالبلديينففي الماضي، تنازعت الجمهوريتان من الاتحاد السوفياتي على سعر الغاز والخط الفاصل الحدودي وعلى حقّ إبقاء أسطول quot;البحر الأسودquot; الروسي في شبه جزيرة القرم.