قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إقرأ أيضًا في إيلاف

المسار الانتقاليّ في تونس مُهدّد مع استمرار الاحتقان والفلتان

أعلنت وزارتا الداخلية والدفاع التونسيّتين فرض حظر التجوال في إقليم تونس الكبرى الذي يضمّ محافظات تونس واريانة وبن عروس ومنوبة.

وقالت الوزارتان إنه quot;اعتبارا من اليوم السبت 7 مايو 2011 تقرر منع التجوال وذلك بداية من الساعة التاسعة ليلا (الثامنة غرينتش) والى غاية الساعة الخامسة صباحا وتستثنى من هذا القرار الحالات الصحية العاجلة وأصحاب الأعمال الليليةquot;.

ومضى بلاغ الوزارتين قائلا:quot;اثر ما شهدته بعض أحياء العاصمة يومي الجمعة والسبت الأخيرين وخاصة خلال الليلة الفاصلة بينهما من أعمال شغب ونهب واعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة والاشخاص، وحفاظا على امن المواطنين وسلامة الممتلكات، تقرر إعلان منع الجولان باقليم تونس الكبرى.

وتشهد العاصمة التونسية ومحافظات أخرى منذ يوم الخميس الماضي اشتباكات دامية بين الشرطة ومتظاهرين يطالبون بإسقاط الحكومة الانتقالية التي يترأسها الباجي قائد السبسي.

وتزايدت التوترات والأحداث الأمنية في تونس بعد أن حذر وزير الداخلية السابق فرحات الراجحي الأربعاء من قيام الجيش بانقلاب محتمل إذا فاز الإسلاميون في الانتخابات المقرر أن تجري في 24 يوليو/ تموز لإعداد دستور جديد للبلاد.

كما ذكر الوزير في تصريحاته أن رئيس الوزراء الحالي المؤقت quot;يكذبquot; وان حكومة ظل يقودها رجل أعمال مقرب من بن علي هي التي تسيّر شؤون البلاد.
واثر ذلك، شهدت أحياء العاصمة التونسية الرئيسة اشتباكات دامية بين الشرطة ومحتجين آدت إلى عدة إصابات واعتقال العشرات.

ومنذ صباح السبت، تجمهر عدد كبير من المتظاهرين في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس ورددوا شعارات مناهضة للحكومة الانتقاليّة.

كما نددوا بـquot;الممارسات القمعية لأعوان الأمن في الحركات الاحتجاجيةquot; التي شهدتها العاصمة يومي الجمعة والخميس.

ثم توجه المتظاهرون إلى مقرّ وزارة الداخلية في نفس الشارع مطالبين برحيل وزير الداخلية الحبيب الصيد الذين حملوه مسؤولية العنف الشديد المسجل في تعامل الشرطة مع المتظاهرين.

إلا ان الشرطة هاجمت المتظاهرين واستعملت الغاز المسيل للدموع والهراوات مما أدى الى إصابات وحالات إغماء وهلع.

وتتواصل الاشتباكات في الشوارع القريبة إلى حدّ صياغة هذا التقرير، ومن المتوقع أن تتقلص بعد إعلان حظر التجوال الذي يبدأ على الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش.
وذكرت وكالة تونس إفريقيا للأنباء الرسمية التي غطت تظاهرة السبت، quot;ورغم سير المظاهرة بشكل سلمي وتعهد اطار بوزارة الداخلية بعدم التعرض للمتظاهرين إلا أن الشرطة عمدت إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وملاحقة المتظاهرين في الانهج المتاخمة لشارع الحبيب بورقيبة وضربهم بالعصي والهراواتquot;.