قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: بدا الناخبون الايطاليون صباح الاحد يدلون باصواتهم في انتخابات محلية فرعية يتركز رهانها الاساسي على العاصمة الاقتصادية ميلانو التي يرغب رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني في ان تبقى من معاقل اليمين من الدورة الاولى.

وفي المجموع دعي نحو 13 مليون ايطالي الى انتخاب رؤساء المجالس البلدية في 1310 بلدية ايطالية من اصل 8100، تشمل فقط 11 مدينة يتجاوز عدد سكانها المئة الف نسمة بما فيها ميلانو ونابولي وتورينو وبولونيا.

وسيتم ايضا تجديد 11 مجلسا اقليميا اثر هذا الاقتراع الذي ستجري دورته الثانية في 29 و30 ايار/مايو.

ويشارك في الاقتراع ربع الناخبين الايطاليين تقريبا البالغ عددهم الاجمالي 49 مليونا ويشكل اخر اختبار عملي لسيلفيو برلوسكوني قبل الانتخابات التشريعية المقررة في ربيع 2013.

وتتركز الانظار خصوصا على ميلانو وعمدتها المنتهية ولايتها ليتيزيا موراتي التي تنتمي الى حزب quot;شعب الحريةquot; الذي يقوده برلوسكوني والتي تواجه المحامي جوليانو بيزابيا من اليسار.

وخاض quot;الكافالييريquot; الذي تعتبر ميلانو معقله الانتخابي، شخصيا الحملة الانتخابية لدعم مرشحته التي ادرجت على راس لائحة الانتخابات البلدية.

ورجحت اخر الاستطلاعات ان تفوز موراتي بما بين 44 الى 48% من الاصوات مقابل ما بين 40 الى 42% لبيزابيا.

ويرى اليسار انه سيحقق نجاحا بمجرد ان يرغم اليمين على الاحتكام للدورة الثانية بينما يحاول اليمين الانتصار من الدورة الاولى.

وفي كبرى المدن الاخرى المتنافس عليها يبدو الوضع، بحسب الاستطلاعات، مواتيا لليسار المنتهية ولايته وخصوصا في بولونيا وتورينو المعروفتين بانهما مدينتا quot;حمرquot;.

ففي بولونيا يتوقع ان يفوز مرشح اليسار بما بين 49% الى 53% من الاصوات مقابل 31% الى 35% لخصمه اليميني بينما في تورينو يتوقع ان يفوز بييرو فاسينو الامين السابق لديموقراطيي اليسار (ابرز حزب معارض) بما بين 47,5% و51,5% مقابل 35الى 39% لخصمه اليميني.

ويبقى الوضع غير محسوم في نابولي حيث يجري الاقتراع في ظل ازمة تراكم القمامة المتكررة التي لم تتمكن من حلها لا البلدية التي يقودها اليسار ولا السلطات الاقليمية والوطنية اليمينية رغم وعود سيلفيو برلوسكوني.

ويرجح فوز مرشح اليمين ولكن بفارق ضئيل يراوح بين 37 و41% من الاصوات بينما يتنافس اليسار المنقسم في هذه المدينة بمرشحين يتوقع ان يحصلا معا على ما بين 39% الى 47% من الاصوات في نتيجة قد تكون مشجعة في الدورة الثانية.

وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها في الساعة 06,00 ت غ على ان تغلق في الساعة 20,00 ت غ وتفتح مجددا الاثنين من الساعة 05,00 ت غ الى 13,00 ت غ عندما يبدأ فرز الاصوات.