قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أدان الممثل الخاص للأمم المتحدة في لبنان مايكل ويليامز اليوم الاستخدام غير المتكافىء للقوة المفرطة من قبل الجيش الإسرائيلي ضد المتظاهرين في بلدة مارون الراس الحدودية أمس، والذي أدى إلى سقوط ضحايا.

جاء كلام وليامز في بيان وزعه بعد لقائه رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي، حيث بحث معه في الاحداث التي جرت امس عند الخط الازرق الحدودي. واعرب المسؤول الاممي عن ادانته لما جرى قائلاً quot;لقد اذهلني عدد القتلى والاستخدام غير المتكافىء للقوة المفرطة من قبل الجيش الأسرائيلي ضد المتظاهرين الذي بدوا غير مسلحينquot;.

واعتبر أن احداث الامس هي الاعنف منذ وقف الاعمال القتالية بين لبنان واسرائيل في شهر اغسطس/آب من العام 2006 داعيًا الى ضرورة التزام جميع الاطراف بضبط النفس لعدم تكرار العنف الذي حصل والالتزام التام بقرار مجلس الامن الدولي رقم 1701.

وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد اعلنت اليوم ان لبنان تقدم عبر بعثته لدى الامم المتحدة بشكوى لدى مجلس الامن الدولي ضد اسرائيل على خلفية قيام الجيش الاسرائيلي بقتل 11 شخصًا، وجرح اكثر من 112 اخرين احتشدوا يوم امس في قرية مارون الراس الحدودية في الجنوب احياء لذكرى الـ63 لنكبة فلسطين.