قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعربت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وهي منظمة حقوقية مصرية، عن quot;قلقها العميقquot; اثر اصدار القضاء العسكري حكما بالاعدام على قاصر بعد ان دانته بالتورط في اغتصاب فتاة.

وقالت المنظمة في بيان انها quot;تشعر بالقلق العميق بشأن الحكم الصادر الاثنين عن المحكمة العسكرية العليا بالاعدام على اربعة اشخاص دينوا باختطاف واغتصاب شابة مصرية من بينهم قاصر في السابعة عشر من عمرهquot;.

واضافت المنظمة ان quot;حكم الاعدام الصادر بحق القاصر أ.م.م. يخالف قانون الطفل المصري وقانون القضاء العسكري والقانون الدوليquot;.

وتابعت ان الحكم باعدام الشاب القاصر quot;يوضح جهل القضاء العسكري بالقانونين المدني والجنائيquot;.

واكدت ان هذه الحالة quot;تثير شكوكا كبيرة في صلاحية القضاء العسكري لمحاكمة المدنيين وفقا للقانون العامquot;.

وقالت المنظمة في بيانها ان هذه الحالة quot;تعزز مطلب المنظمات الحقوقية باعادة النظر في محاكمة المدنيين امام المحاكم العسكرية التي تحرمهم من حقهم في المثول امام قاضيهم الطبيعيquot;.

من جهة اخرى، قالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان النيابة العسكرية قررت الثلاثاء الافراج عن 17 من المتهمين القصر (الذين لم يبلغوا الثامنة عشرة من عمرهم) فى قضية الاشتباكات التي وقعت مع قوات الامن امام السفارة الاسرائيلية ليل الاحد/الاثنين.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن quot;قرار الافراج جاء مراعاة لصغر سنهم وحرصا على مستقبلهم الدراسي وتمكينهم من اداء الامتحاناتquot;.

وكانت القوات المسلحة القت القبض على 186 فردا اثر المواجهات امام السفارة الاسرائيلية.