قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دافع البيت الأبيض الأربعاء عن الاجتماع المقرر الخميس بين الرئيس باراك اوباما ونظيره الغابوني علي بونغو، واصفا ليبرفيل بأنها quot;حليف مهمquot; رغم quot;القلقquot; حيال قضية حقوق الانسان.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان quot;الغابون تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الامن الدولي. انه منصب مهم. كذلك، صوتت الغابون (في الامم المتحدة) في شكل نعتبره مفيدا جدا حول قضايا مثل ساحل العاج وليبيا وايران. كانت حليفا مهما في جهودنا حيال هذه البلدانquot;.

وردا على سؤال حول الاتهامات بالفساد المساقة ضد بونغو الذي خلف والده عمر بونغو بعد وفاة الاخير في حزيران/يونيو 2009، قال المتحدث quot;نعم، من المهم ان يلتقي الرئيس (اوباما) رئيس الغابونquot;.

واضاف quot;بالتاكيد، وكما هي الحال في دول عدة، نحن قلقون حيال موضوع حقوق الانسانquot;، لكنه شدد على ان quot;الرئيس بونغو قام باصلاحات عدة في بلادهquot;.

واكد مساعد لبونغو ان هذا الاجتماع في واشنطن يشكل quot;اشارة قوية (...) اعترافا مهما بسلطة يشكك فيها البعضquot;. لكن ناشطين في المجتمع المدني في الغابون ومنظمات غير حكومية انتقدوا ما اعتبروه سلطة quot;ديكتاتوريةquot; وفاسدة.