قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: عيّن الصّحافي السابق جاي كارني متحدثا باسم البيت الابيض بدلا عن روبرت غيبس الذي اعلن استقالته مطلع كانون الثاني/يناير، على ما اعلنت الرئاسة الاميركية في بيان.

وكارني الذي يشغل حاليا منصب المتحدث باسم نائب الرئيس جو بايدن هو مدير سابق لمكتب واشنطن في اسبوعية تايم حيث غطى اخبار البيت الابيض لا سيما في اثناء ولاية الرئيس السابق جورج بوش.

وكان روبرت غيبس الذي كان يعتبر احد اكثر المقربين من اوباما اعلن في 5 كانون الثاني/يناير تنحيه عن منصبه للعمل على حملة اعادة انتخاب الرئيس لولاية ثانية عام 2012.

وكارني الذي تخرج من جامعة ييل المرموقة عام 1987 بتخصص في الحضارة الروسية والاوروبية الشرقية، عين مديرا للاعلام في مكتب نائب الرئيس بايدن في اواخر 2008.

وشغل سابقا منصب رئيس مكتب مجلة تايم في واشنطن بعد امضائه الحيز الاكبر من مسيرته المهنية في هذه الصحيفة وانطلاقته في صحيفة ميامي هيرالد.

ومن بين تغطياته الرئيسة في الصحافة عمله على الاتحاد السوفياتي كمراسل في موسكو بين 1990 و1993، ثم عمله كمراسل مرافق (للرئيس الاميركي السابق جورج بوش) في 11 ايلول/سبتمبر 2001 عندما اضطر بوش الى الغاء زيارة الى فلوريدا عقب الهجمات في نيويورك وواشنطن.

وجرى تعيين كارني رسميا مساء الخميس في بيان للامين العام الجديد في البيت الابيض والذراع اليمنى لاوباما وليام ديلي.

وتاتي هذه التعديلات في جهاز موظفي البيت الابيض بعد خسارة حلفاء اوباما الديموقراطيين في انتخابات منتصف الولاية في تشرين الثاني/نوفمبر 2010. وبات على الرئيس تشكيل الكونغرس مع اخصامه الجمهوريين الذين يملكون الاكثرية في مجلس النواب ويملكون اقلية معطلة في مجلس الشيوخ.