قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: استنكرت شركة الخطوط الجوية الإيرانية السبت العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة، مؤكدة أنها quot;شركة تجاريةquot; تخضع للقوانين الجوية الدولية.

وقال فرهد بروارش رئيس مجلس إدارة الشركة لموقع التلفزيون الرسمي quot;نحن شركة تجارية، وعملنا يتمثل في نقل ركاب وشحن البضائعquot;.
واضاف ان الرحلات التي تسيّرها الشركة quot;تندرج تمامًا في اطار الاتفاقات ومعاهدات الملاحة الجوية الموقعة في شكل ثنائي ودوليquot;.

تأتي هذه التصريحات بعدما حظرت الولايات المتحدة الخميس على الشركات والمواطنين الاميركيين استخدام إيران إير المتهمة بنقل معدات عسكرية الى الحرس الثوري الايراني.

وتخضع الشركة الايرانية منذ 1995 لحظر اميركي يمنع بيع ايران طائرات من طراز بوينغ او ايرباص وقطع غيار لاسطولها الجوي. وجراء هذه العقوبات، بات الاسطول الايراني من الاكثر تقادمًا في العالم.

وتابع بروارش السبت quot;من الطبيعي ان تتسبب هذه العقوبات ببعض المشاكل لصناعة الطيران الوطنية، ولكن تمت معالجة غالبيتها عبر الجهود التي بذلها خبراء ايرانيونquot;.

ومنذ الخريف الفائت، توقفت كبرى شركات النفط الغربية تدريجًا عن تزويد الطائرات الايرانية بالوقود في المطارات الاوروبية تنفيذًا لتشديد العقوبات الاقتصادية والسياسية بحق طهران من جانب الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، وذلك على خلفية البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.