قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: حكمت محكمة استئناف ايرانية على الصحافية والناشطة في الدفاع عن حقوق الانسان شيفا نزار اهاري بالسجن اربع سنوات وبجلدها 74 جلدة بتهمة quot;عدوة اللهquot;، حسب ما اعلن موقع الكتروني للمعارضة.

وكانت محكمة البداية قد حكمت عليها في ايلول/سبتمبر الماضي بالسجن لمدة ست سنوات بعدة تهم من بينها خصوصا quot;التآمرquot; وquot;الدعاية ضد النظامquot;.

وخففت محكمة الاستئناف في طهران الحكم بعد ان الغت اتهام quot;التآمرquot;، حسب ما جاء في موقع كلمه الذي يشرف عليه المعارض مير حسين موسوي.

كما حكمت المحكمة ايضا بسجن الناشطة الايرانية في سجن بمدينة كراج، 35 كلم الى غرب طهران، حسب الموقع الذي اوضح ان شيوا نزار اهاري نفت كل التهم التي وجهت اليها.

وكان القضاء اتهم الناشطة التي تبلغ من العمر 26 عاما بانها quot;عدوة اللهquot; لعلاقاتها المفترضة -- التي انكرتها بشدة -- مع حركة مجاهدي خلق كبرى حركات المعارضة المسلحة لنظام طهران.

وقد اوقفت مرة اولى بعد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في حزيران/يونيو 2009، التي اثارت سلسلة من التظاهرات في جميع انحاء البلاد.

وافرج عنها بعد ثلاثة اشهر بكفالة ثم اعتقلت مجددا في كانون الاول/ديسمبر بينما كانت تستعد للمشاركة في تشييع آية الله العظمى حسين علي منتظري الخليفة المعين لزعيم الثورة الاسلامية آية الله الخميني واصبح رمزا لمقاومة السلطة.