قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال إفيغدور ليبرمان أن تركيا اليوم تقود حملة تحريض ضد إسرائيل وهي تشبه إيران قبل الثورة الإسلامية.


القدس: شبه وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الوضع الحالي في تركيا بحال ايران قبل الثورة الاسلامية، مشيرا الى ان الدولة العبرية لن تكون quot;مكسر عصاquot; للاتراك.
واتهم ليبرمان في مقال نشرته صحيفة جيروزاليم بوست الناطقة بالانكليزية الخميس تركيا بقيادة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الذي ينبثق حزبه عن التيار الاسلامي، بالتحريض على اسرائيل محملا اياها مسؤولية توتر العلاقات بين الدولتين.

وقال الوزير القومي المتشدد quot;الوضع الحالي في تركيا يذكرني بحال ايران قبل الثورة الاسلاميةquot;.
وتأزمت العلاقات بين اسرائيل وتركيا الى درجة كبيرة بعد قيام فريق كوماندوس تابع للبحرية الاسرائيلية بقتل تسعة أتراك خلال هجوم على سفينة المساعدات الانسانية التركية quot;مافي مرمرةquot; التي كانت في طريقها لفك الحصار المفروض على قطاع غزة ضمن اسطول مساعدات في مايو/ايار الماضي.

الا ان ليبرمان قال ان التوتر في العلاقة بدأ قبل هذه الحادثه. وكتب في مقالته ان quot;اصل الأزمة الحالية يمكن ارجاعه الى كانون الثاني/يناير 2009 عندما هاجم رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز في المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) واذلهquot;، مؤكدا ان هذا quot;الغضب لم يكن مرتجلا او رد فعل طبيعيا بل جزءا من خطة مدروسة بعنايةquot;.
وقال ليبرمان ان اسرائيل لا ترغب في تدهور العلاقات مع انقرة، متهما quot;السياسيين الأتراك باستغلال اسرائيل من اجل اهداف سياسية داخليةquot;.

كما اشار ليبرمان الى تصريح ادلى به اردوغان خلال زيارة الى لبنان اتهم فيه اسرائيل بقتل النساء والأطفال، وانتقد ايضا المسلسل التلفزيوني التركي quot;وادي الذئابquot; الذي يحتوي حسب قوله على quot;افتراءات معادية للساميةquot;.
وتعهد بعدم قيام اسرائيل بالاعتذار لتركيا عن الهجوم على اسطول المساعدات، منتقدا صمت انقرة حيال الترحيب quot;المروعquot; للسفينة التركية لدى عودتها الشهر الماضي من قبل جماهير هتفت quot;الموت لاسرائيلquot;.

وقال ليبرمان quot;ان عدم الادانة لهذه المشاهد الفظيعة يجعل من الصعب علينا ان نتحلى بضبط النفس. لن نكون مكسر عصا وسنرد كأي امة ذات سيادة على هذه الاهاناتquot;.
واجرت تركيا واسرائيل محادثات عن طريق وسطاء من اجل اعادة العلاقات، الا ان انقرة تصر على اعتذار رسمي اسرائيلي عن الهجوم.
ودعا ليبرمان نظيره التركي احمد داود اوغلو الى اجراء محادثات، الا انه شدد ان على انقرة quot;التوقف عن البحث عن ذرائع او وضع شروط مسبقةquot;.