قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبدى ليبرمان عزمه على البقاء في الائتلاف الحكومي مع نتانياهو رغم الخلافات العلنية بينهما.


القدس: أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عزمه على البقاء في الائتلاف الحكومي مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، على الرغم من الخلافات العلنية بينهما.

وقال ليبرمان في مقابلة مع وكالة فرانس برس quot;أعتقد أن الائتلاف الحالي هو أفضل حل متوافر حاليًاquot;، مؤكدًا أنه يحتفظ بعلاقات quot;عاديةquot; مع نتنياهو، الذي تنصل أخيرًا من مواقفه السياسية بخصوص عملية السلام مع الفلسطينيين.

وأضاف ليبرمان quot;اعتقد ان المشكلة ليست في الائتلاف، انما في حزب العمل (يسار وسط)، وفي معركته الداخلية على القيادة، وهذه المشكلة هي الأكثر أهمية في رأييquot;، وذلك في اشارة الى تهديد وزراء من حزب العمل بالانضمام الى المعارضة، متحدين زعيمهم وزير الدفاع ايهود باراك، بسبب عدم احراز اي تقدم في عملية السلام مع الفلسطينيين.

ويسيطر التحالف الذي يقوده نتانياهو على غالبية مقاعد الكنيست، حيث يشغل 74 مقعدا من اصل 120، منها 13 مقعدا لحزب العمل.

وعند سؤاله عن طموحاته السياسية، أشار ليبرمان الى امكانية أن يصبح الزعيم المقبل لليمين الاسرائيلي، قائلا quot;بعد الانتخابات الأخيرة، حددت لنفسي هدفا، وهو الحصول على ما بين 21 حتى 26 نائبا في الانتخابات المقبلةquot;. وحصل حزبه اسرائيل بيتنا (يمين قومي متطرف) في الانتخابات الاخيرة في 2009 على 15 مقعدا، بينما حصل حزب الليكود (يمين قومي) بزعامة نتنياهو على 27 مقعدا مقابل 28 لحزب المعارضة الرئيس كاديما (يمين وسط).

وتشير اخر استطلاعات الراي الاسرائيلية الى انه في حال حصول انتخابات سيحصل حزب quot;إسرائيل بيتناquot; على 20 % من الأصوات. وتنتهي ولاية الكنيست الحالي في 22 تشرين الاول/اكتوبر 2013.