قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: عبّرت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون عن تصميم الإتحاد الأوروبي على إستخدام كل قدرات الإقتصادية والسياسة لدفع السلطات السورية إلى تغير طريقة تعاملها مع الوضع الحالي في البلاد.

وكانت آشتون تتحدث على هامش لقائها في واشنطن مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، حيث عبّرت عن تبنيها لوجهة النظر الأميركية بشأن مجمل الوضع في سوريا، وأضافت quot;إن ما حدث في سوريا خلال الأيام الماضية، خاصة لجهة مهاحمة السفارتين الأميركية والفرنسية أمر مقلق جداًquot;.

وتطرقت آشتون إلى اللقاء التشاوري الذي عقد في دمشق أخيراً، مشيرة إلى أنه لم يحتو أطراف المعارضة بشكل كاف، وأضافت quot;يجب على الرئيس السوري بشار الأسد أن يعي ما ندعو إليه دائماً، أي ضرورة وقف العنفquot;.

أما بالنسبة إلى وضع اللاجئين في تركيا، فقد أكدت آشتون أن المعلومات التي جمعها الفريق الأوروبي من الموجودين هناك تدل على خطورة الوضع.