قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واصلت المحكمة الجزائية في السعودية اليوم النظر في القضية المرفوعة على 16 متهماً من خلال الاستماع لأقوال المتهمين العاشر والثاني عشر التي تضمنت تأكيدهم على إلتقاء واتصال المتهم الأول بجماعات مسلحة من العراق وسوريا وتمويل أعمالها القتالية.


واصلت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية اليوم في جلستها الثامنة والعشرين النظر في القضية المرفوعة على 16 متهماً بجمع التبرعات بطرق غير نظامية وتهريب الأموال وإيصالها إلى جهة وصفت بـquot;مشبوهة توظفها في التغرير بأبناءالسعودية وجرهم إلى الأماكن المضطربةquot;.

واستكملت المحكمة عرض الأدلة على المتهم الأول وذلك من خلال الاستماع لأقوال المتهم العاشر والمتهم الثاني عشر التي تضمنت تأكيدهم على إلتقاء واتصال المتهم الأول بجماعات مسلحة من العراق وسوريا وتمويل أعمالها القتالية من خلال جمع التبرعات .

ووصف المتهم الأول أقوال المتهمين العاشر والثاني عشر بأنها quot;إفتراءquot; وأن ما ذكروه تم بسبب خوفهم وطلب من القاضي إعطاءه فرصة التشاور مع محاميه الذي كان حاضراً للجلسة حيث طلب بعد اجتماعه بمحاميه لفترة نصف ساعة أن يكون رده على التهم الموجهه إليه كتابيا وطلب من القاضي تمكينه من إحضار مستندات أخرى في منزله ومنزل والده حيث أمر القاضي بتمكينه من ذلك.