القاهرة:أعرب الأزهر في مصر استنكاره البالغ وإدانته الشديدة للتفجيرات التي وقعت في عاصمة النرويج أوسلو . وعدها همجية ووحشية لما سببته من إراقة دماء الأبرياء وقتل الآمنين.

وأوضح شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب في بيان له اليوم أن يؤكد على رؤيته التي سبق وأعلنها وهي أن الإرهاب لا دين له ولا وطن له وإنما هو سلوك إجرامي قد يصدر عن أفكار وعقائد وإيديولوجيات منحرفة وأن من يقوم بأية أفعال إرهابية لا يمثل إلا نفسه أو حزبه أو جماعته ولا يمكن أن يكون سبيلا لإدانة حضارته التي يصدر عنها أو دينه الذي يؤمن به أو جنسه الذي ينتمي إليه.