قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: رفض رئيس وزراء كوسوفو هاشم تقي اليوم التراجع عن قرار حكومته بفرض سلطة الدولة على شمال كوسوفو حيث شهدت البلاد بعض اعمال التوتر خلال الايام القليلة الماضية.

واضاف تقي قي تصريح لوسائل الاعلام المحلية اليوم عقب لقائه قائد بعثة القوات الاوروبية في كوسوفو ان قوات امن كوسوفو لن تتراجع عن خططها في فرض سلطة القانون في شمال كوسوفو حيث تنتشر الاقلية الصربية هناك محذرا من ان الحكومة ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار البلاد.

وكشف تقي عن نية حكومته مواصلة تعزيز سلطتها على شمال البلاد مشددا على ان الحكومة لن تسمح بوجود بؤرة سوداء هناك مبينا انه حصل على الدعم الاوروبي في هذا الاطار والذي سيضمن تحقيق العدل والمساواة لكافة المواطنين بصرف النظر عن عرقهم ودينهم.

وحث تقي صرب كوسوفو على الاندماج في مجتمع جمهورية كوسوفو والمشاركة في الحياة السياسية التي يضمنها لهم الدستور مبينا ان الاندماج في الدولة والمجتمع هو الخيار الوحيد الذي يملكه صرب كوسوفو في حال رغبتهم بالتمتع بحقوقهم الدستورية.