قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: طالب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاثنين quot;بمزيد من الضغط الدوليquot; على سوريا رافضا في الوقت نفسه امكانية تحرك عسكري برعاية الامم المتحدة في هذا البلد الذي يشهد حركة تمرد يقمعها الجيش.

وقال هيغ لاذاعة البي بي سي quot;نريد مزيدا من الضغط الدولي وبالتأكيد ضغط فعلي لا يمكنه ان يأتي من الدول الغربية وحدهاquot;.

واضاف ان quot;هذا يشمل (ضغوطا من جانب) الدول العربية وتركيا التي كانت ناشطة جدا في محاولة اقناع الرئيس (السوري بشار) الاسد بالاصلاح بدلا من القيام بهذه الاعمال المروعةquot;.

وقال quot;اتمنى تبني قرار في مجلس الامن الدولي يدين هذا العنفquot;، معترفا في الوقت نفسه بان الانقسامات في مجلس الامن تجعل هذا الاحتمال quot;صعباquot;.

ودعا هيغ الى فرض quot;عقوبات اضافيةquot; على سوريا موضحا ان الاتحاد الاوروبي تفاهم على quot;سلسلة جديدة من العقوبات ستعلن هذا الاسبوعquot;.

وردا على سؤال عن احتمال تدخل عسكري في سوريا تقرره الامم المتحدة، استبعد الوزير البريطاني هذا السيناريو.

وقال quot;انه امكانية ليست مطروحة وحتى اذا كنا نؤيدها والامر ليس كذلكquot;.

واضاف quot;بالنتيجة، علينا ان نركز على وسائل اخرى للتأثير على نظام الاسد (...) الوسائل التي نملكها في هذا الوضع محدودة نسبيا وعلينا ان نكون صادقين في الاعتراف بذلك والعمل بما لديناquot;.