قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: رفضت كوريا الجنوبية اليوم السماح لثلاثة نواب يابانيين معارضين بدخول أراضيها حيث أنهم كانوا في مهمة خاصة لبحث مطالب اليابان بأحقيتها في ملكية مجموعة من الجزر في بحر اليابان الذي يعرف أيضا ببحر الشرق.

وقد رفض الثلاثة أعضاء الذين ينتمون للحزب الديمقراطي الليبرالي الصعود على متن أي رحلة جوية مغادرة مطار جيمبو الدولي في سول بعد ثلاث ساعات من وصولهم.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية أن النواب أصروا على أنهم جاءوا لمناقشة قضية جزر دوكدو التي تديرها سول مع الحكومة الكورية الجنوبية وزيارة الأراضي المتنازع عليها التي يطلق عليها quot;تاكيشيما quot; في اليابان.

ونقلت وكالة يونهاب عن مسئول رفض الإفصاح عن هويته quot;في ضوء العلاقات بين البلدين نحن نبذل أقصى جهدنا لإقناعهم بالعودة طواعياquot;.

وطالب كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوكيو إدانو سول بإعادة النظر في قرار المنع وقال إن حكومته لا تستطيع قبول موقف كوريا الجنوبية للزيارة.

وكان الحزب الديمقراطي الليبرالي الياباني قد حث البرلمانيين الثلاثة يوشيتاكا شيندو وتومومي إنادا وماساهيسا ساتوإلى تأجيل زيارتهم. وقال زعيم الحزب ساداكازو تانيجاكا إن quot;مطلع أغسطس سيكون فترة حرجةquot; بسبب وجود مناقشات مهمة في البرلمان الياباني.

وأفادت وكالة يونهاب أن شيندو تعهد لدى مغادرته سول quot;بالعودة إلى كوريا الجنوبية في وقت لاحقquot;، مؤكدا أحقية طوكيو في ملكية مجموعة الجزر.

يشار إلى أن الجزر ويطلق عليها quot;لايانكورت روكسquot; تقع في أقصى شرق المنطقة التي تخضع لإدارة سول وموقعها في منتصف المسافة بين الدولتين.