قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اكدت شرطة (اسكوتلنديارد) البريطانية اليوم ان ثمانية عناصر من الشرطة اصيبوا جراء اعمال الشغب التي اندلعت في شمال العاصمة لندن بعد مضي يومين على مصرع رجل على ايدي الشرطة.
واندلعت شرارة اعمال الشغب بعد قيام حشود باللجوء الى الشارع الليلة الماضية مطالبة بالعدالة بعد مصرع مارك دوغان (29 عاما) بالرصاص على يد رجال الشرطة يوم الخميس الماضي.

وألقت الحشود الزجاجات على سيارتي دورية للشرطة واشعلوا النار بالسيارات واغلقوا الشوارع وقام افراد بنهب بعض المحال التجارية.
ووصل عناصر الشرطة الى مكان تجمع الحشود حيث تجمع ما يقارب ال 200 شخص قرب مركز شرطة حي (توتنهام).

وتعرضت شرطة مكافحة الشغب الى هجوم من الحشد اذ القى عليه بالزجاجات واشعلت النيران بسيارات الشرطة.

وقالت مصادر في خدمات الاسعاف انه تم علاج عشرة اشخاص ونقل تسعة الى المستشفى.

واندلعت اعمال الشغب بعد مسيرة نظمها 120 شخصا الى مركز شرطة حي (توتنهام) يوم امس ما اجبر الشرطة على اغلاق الشارع الرئيسي وتحويل السير.
ودعا متحدث باسم عمدة لندن الى احترام القانون مؤكدا ان العنف وتدمير الممتلكات لن يسهل عملية التحقيق