قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: انتقدت وزارة الخارجية السودانية الاثنين التقرير الذي اصدرته المفوضة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي حول جنوب كردفان وما ورد فيه عن جرائم محتملة ضد الانسانية.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية العبيد مروح لفرانس برس quot;ان الحديث عن جرائم حرب في جنوب كردفان هو حديث مغرض ولا يستند الى دليل ويتجاوز الحقائق التي تقول ان افراد الجيش الشعبي هم الذين حاولوا الانقلاب على نتيجة الانتخابات وهم من بدأوا الحرب وهاجموا مقرات الحكومةquot;.

واضاف مروح ان التقرير السنوي الذي اصدره مجلس حقوق الانسان مؤخرا quot;ما هو الا تكرار للتقرير الذي عرض على مجلس الامن الاسبوع الماضي وفشلت الولايات المتحدة في اقناع المجلس باصدار بيان بشأنه وقد التفت الان عبر مجلس حقوق الانسان وعرضت ذات المعلوماتquot;.

وكانت المفوضة العليا لحقوق الانسان بالامم المتحدة قالت امام مجلس حقوق الانسان في جنيف الاثنين quot;انه تقرير اولي صيغ في ظروف شديدة الصعوبة وسط امكانيات وصول محددة للامكان المستهدفةquot;.

واضافت quot;لكن ما ينقله عن الاحداث التي جرت في جنوب كردفان خطير الى حد بات فيه من الضروري فتح تحقيق مستقل ومعمق وموضوعي بهدف محاسبة مرتكبيهاquot;.

ويتحدث التقرير الذي قدم لمجلس حقوق الانسان عن عمليات اختفاء قسري وقصف جوي للمدنيين في منطقة جنوب كردفان التي تدور فيها مواجهات بين القوات الحكومية السودانية ومتمردين تابعين للحركة الشعبية لتحرير السودان (الحزب الحاكم في دولة جنوب السودان).