قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: قتل متظاهر واصيب عشرة آخرون بجروح مساء الاثنين في حمص بوسط سوريا خلال تفريق قوات الامن تظاهرة مناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد ما يرفع الى ستة حصيلة القتلى الذين سقطوا في سوريا الاثنين، اثنان منهم في حمص واربعة في اللاذقية، بحسب منظمة حقوقية.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه quot;استشهد مواطن واصيب عشرة اخرين بجراح اثر اطلاق قوات الامن الرصاص لتفريق مظاهرة حاشدة في شارع الحمراquot; في حمص.

واضاف المرصد انه في مدينة القصير في المحافظة نفسها quot;ورغم الحصار الامني والعسكري تظاهر 7000 مواطن مطالبين باسقاط النظامquot;. وكان المرصد اعلن الاثنين مقتل quot;رجل مسن برصاص قناصة في قرية تلدو التابعة لبلدة الحولةquot; في محافظة حمص التي شهدت صباح الاثنين عملية عسكرية شاركت فيها دبابات من الجيش.

اما القتلى الاربعة الباقون فسقطوا في اللاذقية في غرب سوريا، بحسب المصدر نفسه، وذلك في ظل استمرار العملية العسكرية التي بدأها الجيش في عدة احياء من من هذه المدينة الساحلية التي شهدت الاثنين حركة نزوح جديدة للاهالي.

واكد المرصد ان quot;أحياء بستان السمكة وعين التمرة وبستان الحمامي في اللاذقية تعرضت عصر الاثنين لقصف بالرشاشات الثقيلة من آليات عسكرية مدرعة وهناك معلومات عن سقوط شهداء نتيجة القصف لم يتسن للمرصد التاكد منهاquot;.

واضاف المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له انه بالموازاة quot;استمر نزوح الاهالي من الاحياء المستهدفة بكثافة عالية كما وصلت نداءات استغاثة من شباب محاصرين في حي الرمل من قبل الجيش وقوات الامن لدى عودتهم الى الحي لاستكمال اجلاء النساء والاطفال من الحيquot;.

واثر قصف اللاذقية اعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) ان اكثر من خمسة الاف لاجىء فلسطيني من سكان مخيم الرمل في اللاذقية، هم اكثر من نصف سكانه، فروا منه نتيجة القصف، مطالبة دمشق بالسماح لها بدخوله.