قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: تعتزم شركة quot;هكلر أوند كوخquot; الألمانية لتصنيع السلاح التحقيق بنفسها في كيفية وصول بنادق من طراز (جي36) التي تنتجها إلى ليبيا. وقال مارتين لمبرله المدير التنفيذي للشركة في مقابلة مع صحيفة quot;بيلد آم زونتاجquot; الالمانية اليوم إن الشركة تخطط لإرسال فريق خبراء إلى العاصمة الليبية طرابلس لبحث الوضع على الطبيعة مع الجهات المعنية، نافيًا في الوقت نفسه تصدير شركته لهذه الاسلحة في أي وقت من الأوقات إلى ليبيا.

وكان قد كشف النقاب يوم الأربعاء الماضي عن عثور الثوار الليبيين على بنادق هجومية ألمانية من طراز (جي 36) في مقر العقيد معمّر القذافي في طرابلس، لكن الحكومة الألمانية والشركة المنتجة نفت أي معرفة لهما بكيفية وصول هذه الأسلحة إلى ليبيا.

ووفقًا لما يقوله يورجن جريسلين أحد أبرز النشطاء المناهضين للتسلح في ألمانيا، فإن هذه البنادق التي عثر عليها من إنتاج عام 2003، وذكر أن quot;سنة الإنتاج تعرف من خلال اختصارات على البندقية، لكن الأرقام الحقيقية تم إزالتها ووضعت محلها أرقام وهميةquot;.

ورجّح جريسلين أن تكون هذه البنادق وصلت إلى ليبيا عبر صفقة غير مشروعة، إما عن طريق الشركة المنتجة أو عن طريق شريك في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وأعلن اعتزامه تقديم بلاغ ضد الشركة المنتجة لهذه البنادق.