قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: قال وزير الخارجية النمساوية ميخائيل شبندل ايغير ان بلاده اتخذت اجراءات امنية احتياطية تحسبا لأي احتمال بوقوع عمل ارهابي في ذكرى مرور عشرة اعوام على احداث 11سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

الا ان ايغير استبعد في تصريحات لهيئة الاذاعة والتلفزيون النمساوي احتمال وقوع احداث ارهابية في بلاده مشيرا الى ان السلطات الامنية النمساوية لم تسجل ما من شأنه ان يشير الى وقوع مثل هذه الاعمال.

ودافع وزير الخارجية ونائب المستشار ورئيس حزب الشعب المحافظ عن حزمة الاجراءات الامنية التي طالب بها حزبه ومنها تشديد الرقابة على التحركات والرحلات التي تقوم بها بعض العناصر المشبوهة الى الدول التي ربما يجدون فيها ملاذا لتشكيل quot;تكوين ارهابيquot;.

كما تتضمن الاجراءات التي يطالب بها حزب الشعب منح السلطات الامنية المختصة صلاحيات تمكنها من مراقبة الاتصالات التي تتم بين بعض النمساويين وعناصر في الخارج عبر شبكة الانترنت وفرض عقوبات صارمة على من يستغل الشبكة للقيام باتصالات يعاقب عليها القانون.

وأشارت هيئة الاذاعة والتلفزيون النمساوي الى أن المحادثات حول هذه المقترحات جارية على قدم وساق بين شريكي الحكم وهما الحزب الاشتراكي وحزب الشعب المحافظ .

وأضافت أنه من المنتظر ان يتم التوصل الى اتفاق نهائي حول المقترحات قبل نهاية العام الجاري.