قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: ادلى وزير الدفاع المصري المشير محمد حسين طنطاوي صباح السبت بشهادته امام محكمة جنايات القاهرة في القضية المتهم فيها الرئيس السابق حسني مبارك كما صرح مسؤول امني لوكالة فرانس برس.
وطنطاوي الذي يحكم البلاد فعليا على راس المجلس الاعلى للقوات المسلحة منذ الانتفاضة الشعبية التي اطاحت بمبارك من اكبر الشخصيات المدعوة للشهادة في محاكمة الرئيس المخلوع.

ويواجه مبارك ووزير داخليته السابق حبيب العادلي ويتة من كبار مساعديه تهم التحريض على قتل المتظاهرين السلميين في تظاهرات 25 يناير التي اطاحت بنظامه والتي سقط خلالها 850 قتيلا.
وتجرى المحاكمة في اكاديمية الشرطة في ضاحية القاهرة الجديدة.

وكان من المقرر ان تستمع المحكمة الى شهادة طنطاوي ورئيس اركان الجيش المصري الفريق سامي عنان في 11 ايلول/سبتمبر الحالي.
الا انهما اعتذرا عن عدم التمكن من الحضور للادلاء بشهادتيهما بسبب الاحداث التي شهدتها القاهرة جمعة التاسع من سبتمبر الحالي والاعتداء على مبنى السفارة الاسرائيلية.

وقرر المجلس الاعلى للقوات المسلحة، اثر هذه الاحداث تفعيل كل البنود الواردة في قانون الطوارئ الساري العمل به في مصر منذ 32 عاما.
وحددت محكمة جنايات القاهرة موعدين جديدا لشهادة الاثنين هما 24 ايلول/سبتمبر للمشير طنطاوي واليوم التالي للفريق عنان.

وتجرى المحاكمة في جلسات مغلقة بعد ان قرر القاضي احمد رفعت الذي ينظر القضية في السابع من ايلول/سبتمبر الحالي بسرية الجلسات وحظر النشر في قضية قتل المتظاهرين quot;حفاظا على اعتبارات الأمن القومي والمصلحة العامة العليا للوطن وحسن سير العدالةquot;.
وكان التلفزيون اذاع سابقا وقائع الجلستين الاوليين للمحاكمة التي بدات في الثالث من اب/اغسطس الماضي وظهر فيها مبارك (83 عاما) راقدا على سرير طبي نقال داخل قفص الاتهام.

ويحاكم مبارك بتهمة quot;القتل العمدquot; للمتظاهرين اثناء الانتفاضة المصرية التي اطاحته في 11 اشباط/فبراير الماضي بعد ان حكم مصر بلا منازع ثلاثين عاما.
وقتل اكثر من 850 شخصا واصيب ما يزيد على تسعة الاف خلال الانتفاضة التي بدأت في 25 كانون الثاني/يناير واستمرت 18 يوما.