قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: كشف تقرير هيئة الرقابة الإدارية التي تتحرى ثروة الرئيس المصري السابق حسني مبارك وعائلته، أن الرئيس مبارك quot;أفقرquot; أفراد عائلته.

وأظهر التقرير، الذي تسلمه المستشار عاصم الجوهري، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، بشأن ثروة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال وزوجته سوزان ثابت، عن تضخم ثروتهم بصورة كبيرة لا تتناسب مع دخلهم الشرعي.

وأشار تقرير الرقابة الإدارية إلى أن الجانب الأكبر من ثروة أسرة الرئيس السابق حسني مبارك يتمثل في ممتلكات ضخمة للغاية لعلاء مبارك، يليه شقيقه جمال، ثم جاءت الثروات على نحو أقل عنهما كثيرًا باسم سوزان مبارك، ثم الرئيس السابق.

وتمثلت ثروة آل مبارك في ثروة عقارية ضخمة من القصور والفيلات والشاليهات والشقق الفاخرة، تركز معظمها في شرم الشيخ والتجمع الخامس والقاهرة وفايد والإسكندرية، وطريق القاهرة/ الإسماعيلية، إلى جانب مساحات كبيرة من الأراضي الفضاء والأراضي الزراعية في أماكن متفرقة من مصر، فضلاً عن أرصدة مالية بالعملات الأجنبية والجنيه المصري.

وينتظر أن يقوم جهاز الكسب غير المشروع خلال أيام بمواجهة الرئيس السابق وأسرته، بما هو منسوب إليهم من تحقيقهم لتلك الثروات.

وتجدر الإشارة الى أن مبارك خضع للتحقيق في مستشفى شرم الشيخ لمدة نصف ساعة فقط حيث سأله المحقق عن اسمه وسنه ومهنته. وقدم مبارك للمحقق بطاقة الرقم القومي الخاصة به التي تحمل رقم 1، ومدون بها رئيس جمهورية مصر العربية.