قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكوت: طالب مجلس محافظة واسط اليوم الاربعاء حكومة اقليم كردستان العراق بتسليمه اربعة اشقاء مطلوبين للقضاء بتهمة القتل العمد، بينهم اثنان كانا يعملان قائدين في قوة خاصة كانت شكلت باشراف الاميركيين.

وقال محمد عبد الرضا طلال رئيس مجلس المحافظة في تصريح لوكالة فرانس برس ان quot;مجلس محافظة واسط طالب في جلسته اليوم بالاجماع حكومة اقليم كردستان بتسليم المقدم عزيز الامارة آمر فوج التدخل في واسط سابقا واشقائه الثلاثة بتهم قتل واغتصابquot;.

واضاف ان quot;مذكرة قضائية صدرت بحق الاشقاء الاربعة وفقا للمادة 406 وعلى حكومة الاقليم الالتزام بذلك وتسليمهم للقضاءquot;.

وكان عزيز الامارة اقيل من منصبه الذي شغله اربع سنوات العام الماضي، بعد قمعه احتجاجات في الكوت للمطالبة بالخدمات.

اما شقيقه ماجد فكان آمر قوة الرد السريع في الحلة (100 كلم جنوب بغداد) فيما كان الاخ الثالث ضابطا برتبة ملازم والرابع جنديا في هذه القوة الخاصة نفسها التي شكلت باشراف القوات الاميركية.

وبحسب المذكرة القضائية، ارتكب الاشقاء الاربعة اعمال قتل واغتصاب اثناء تنفيذهم العمليات لكنهم فروا قبل صدورها الى اقليم كردستان العراق.

وهذه القضية هي الثانية التي يطلب فيها من اقليم كردستان تسليم مطلوبين لديه بعد قضية طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية المطلوب بتهم قيادته فرق موت والذي رفض حتى الان تسليمه الى القضاء العراقي.

وكان رئيس الورزاء العراقي نوري المالكي قبل عدة ايام السلطات في الاقليم الامتثال للقانون وتسليم الهاشمي الى القضاء.