قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل:اعرب الاتحاد الاوروبي الجمعة عن قلقه من العدد الكبير لعمليات الاعدام في ايران في 2011 وطالب بتخفيف عقوبة quot;الافquot; الاشخاص المحكوم عليهم بالاعدام.
وقالت وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون في بيان quot;اشعر بقلق عميق جراء عدد عمليات الاعدام في ايران في 2011. هذا يتناقض مع الاتجاه العالمي لالغاء عقوبة الاعدامquot;.

واكدت اشتون ان ايران quot;هي الدولة الاولى في العالم من حيث عدد الاعدامات بالنسبة الى عدد السكانquot;، وقدرت ب quot;المئاتquot; عدد الاشخاص الذين اعدموا.
وذكرت اشتون بأن الاف الاشخاص الذين ينتظرون اعدامهم ومنهم سكينة محمدي اشتياني التي حكم عليها بالاعدام بتهمة الزنى والقس المسيحي يوسف نادارخاني.

وقالت اشتون ان quot;الاتحاد الاوروبي يكرر دعوته الى ايران لعدم تنفيذ حكم الاعدام فيهمquot;.
وايران هي من البلدان التي تنفذ اكبر عدد من عمليات الاعدام في العالم، مع الصين والسعودية والولايات المتحدة. وبموجب الشريعة الاسلامية، تفرض عقوبة الاعدام على القتل والاغتصاب والسطو المسلح والاتجار بالمخدرات والزنى.