قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال المجلس الوطني السوري المعارض في بيان الاثنين ان العمل الذي قام به فريق المراقبين العرب في سوريا حتى الان يمثل quot;خطوة الى الوراء.


نيقوسيا: اعتبر المجلس الوطني السوري المعارض في بيان الاثنين ان العمل الذي قام به فريق المراقبين العرب في سوريا حتى الان يمثل quot;خطوة الى الوراء في جهود الجامعة العربيةquot;، وطالب برفع الملف السوري الى مجلس الامن لتكليفه العمل على تطبيق المبادرة العربية، وباقامة منطقة حظر جوي في الاجواء السورية.

واعلن المكتب الاعلامي للمجلس الوطني السوري في بيان quot;إن المجلس الوطني يعتبر أن التقرير الأولي بشأن عمل المراقبين يمثل خطوة إلى الوراء في جهود الجامعة، ولا يعكس حقيقة ما اطلع عليه المراقبون ووثقوه من أحداث ووقائعquot;.

واعرب البيان عن الشعور بquot;خيبة الامل من حالة البطء والارتباك التي تسود تحركات الجامعة حيال التطبيق الواضح لبنود المبادرة العربية التي تنص صراحة على سحب القوات العسكرية الى ثكناتها والافراج الكامل عن المعتقلين والسماح بالتظاهرات السلمية ودخول المراقبين والاعلاميينquot;.

ودعا المجلس الوطني الجامعة العربية الى quot;بدء مباحثات فورية مع الأمين العام للأمم المتحدة لطرح المبادرة على مستوى مجلس الأمن واعتمادها من قبل الدول الأعضاء لإعطائها قوة دفع مطلوبة، ومنع النظام من استمرار المراوغة في التنفيذquot;.

كما quot;اكد الدعوة لحماية المدنيين بكل الوسائل المشروعة في إطار القانون الدولي الإنساني، بما يشمل إقامة مناطق آمنة وحظر جوي يمنع النظام من استخدام القوة العسكرية بحق المدنيين.quot;.

واعتبرت اللجنة الوزارية العربية المكلفة الملف السوري في ختام اجتماع لها في القاهرة مساء الاحد، ان الحكومة السورية نفذت quot;جزئياquot; التزاماتها للجامعة العربية، ورات ان استمرار عمل بعثة المراقبين العرب quot;مرهون بتنفيذ الحكومة السورية الفوريquot; لتعهداتها.

الا ان مصدرا دبلوماسيا عربيا اطلع على التقرير الذي قدمه الفريق السوداني محمد احمد مصطفى الدابي رئيس بعثة المراقبين العرب الى اللجنة العربية الاحد، افاد ان هذا التقرير يدعو الى مواصلة عمل البعثة ويشير الى quot;مضايقاتquot; حصلت من قبل النظام والمعارضة على حد سواء.

وصدرت بيانات تنتقد عمل المراقبين العرب في سوريا من قبل الاخوان المسلمين في سوريا والهيئة العامة للثورة السورية التي تمثل بشكل خاص الناشطين على الارض ضد النظام السوري.