قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن القضاء الاميركي الاثنين ان جنديا اميركيا سابقا تلقى تدريبا على تقنيات العمل الاستخباراتي، تم اعتقاله في كينيا، موضحا انه متهم بمحاولة الانضمام الى المتمردين الصوماليين الشباب.

واعتقل كرايغ بكسام (24 عاما) داخل حافلة في 23 كانون الاول/ديسمبر في ممباسا (كينيا) بعدما سحب كل ما في حسابه المصرفي. وكان ينوي تقديم ما تبقى من رصيده والذي يراوح بين 600 و700 دولار الى المتمردين الشباب، وفق نص الشكوى.

وقال المدعي الاميركي رود روزنشتاين في بيان quot;وفق الشكوى، كان كرايغ بكسام ينوي التوجه الى الصومال بهدف الانضمام الى حركة الشباب الارهابيةquot; التي تسيطر على جزء كبير من الصومال.

وقالت وزارة العدل ان الجندي السابق اعتنق الاسلام سرا قبل ايام من مغادرته الجيش في تموز/يوليو الفائت. وكان موقعه يومها في كوريا الجنوبية وقد عاد الى الولايات المتحدة.

وكان ارسل في وقت سابق الى العراق بعدما تلقى لثمانية اشهر تدريبا على تقنيات العمل الاستخباراتي.

وسيتم اتهامه رسميا الاثنين امام محكمة في منطقة واشنطن بعد استجوابه في كينيا من جانب الشرطة المحلية ومكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي).

ويواجه بكسام عقوبة السجن حتى 15 عاما.

وتتهم الولايات المتحدة المتمردين الصوماليين بالارتباط بتنظيم القاعدة. وارسلت كينيا في تشرين الاول/اكتوبر الفائت قوات الى الصومال لمحاربة هؤلاء الاسلاميين.

وفي لندن، ذكرت مجلة صنداي تايمز الاحد ان بريطانيا في التاسعة والعشرين من عمره اعتنق الاسلام، تم اعتقاله في 20 كانون الاول/ديسمبر في كينيا ويشتبه بانه تزعم شبكة تجنيد لحساب حركة الشباب.