قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: قرر عضو في بعثة المراقبين العرب الى سوريا الانسحاب من المهمة مشككا باستقلالية البعثة ومتهما نظام الرئيس بشار الأسد باستغلالها للبقاء في الحكم، حسبما ما اوردت قناة الجزيرة القطرية.
وقال أنور مالك في لقاءين مع قناة الجزيرة الاخبارية وموقع الجزيرة نت quot;لا استطيع ان اتخلص من انسانيتي او ادعي الاستقلالية والحياد في مثل تلك المواقفquot;.
وانتقد مالك موقف رئيس بعثة المراقبين معتبرا انه quot;يريد ان يمسك العصا من الوسط، حتى لا يغضب السلطة (السورية) او يغضب اي طرف آخرquot;.
واشار الى ان المناطق التي زارها quot;لم تسحب أي آلية عسكرية منها على عكس ما ورد في تقرير لجنة المراقبين الذي قدم للجامعة العربيةquot;.
واضاف مالك ان quot;بروتوكول الجامعة العربية الخاص ببعثة المراقبين لا يمكن تطبيقه في الواقعquot;، محذرا من نشوب quot;حرب اهلية وطائفية مدمرةquot;.
وروى مالك تفاصيل مشاهداته خلال اسبوعين قضاهما في حمص التي دعا الى اعلانها منطقة منكوبة. وقال ان quot;النظام السوري اصبح يقتل من الاطراف الموالية له لتضليل عمل المراقبينquot;.
وتحدث عن quot;مشاهد مروعة في كل من بابا عمرو والخالدية والسلطانية وباب السباعquot;.
واكد انور مالك أنه زار معتقلا للامن السياسي ووجد فيه quot;مساجين في حالة يرثى لهاquot;.
كما تحدث عن quot;وجود مساجين آخرين في مناطق منع المراقبون من زيارتهاquot;.
وأكد عضو بعثة المراقبة العربية المنسحب ان الهجوم الذي تعرض له المراقبون في حمص كان quot;مخططا ومدبراquot;، مطالبا الاسد ونظامه بالانسحاب quot;لانقاذ سوريا من حرب أهلية طائفية مدمرةquot;.
الأسد: السوريون سينتصرون على المؤامرة
وكان الرئيس السوري بشار الاسد أكد امام مئات الآلاف من انصاره في ساحة الامويين في دمشق اليوم الاربعاء ان السوريين quot;سينتصرون من دون ادنى شك على المؤامرةquot;. وقال الاسد الذي وصل فجأة الى مكان تجمع مؤيديه quot;سننتصر من دون ادنى شك على المؤامرةquot;، مؤكدا quot;انهم في مرحلتهم الاخيرة من المؤامرة وسنجعلها نهاية لهم ولمخططاتهمquot;.
واكد الاسد وسط هتافات مؤيديه ان quot;من يريد ان يخاطب الشارع فلينزل الى الشارعquot;، مشيدا بالمتظاهرين الذين يقفون في وجه quot;التغريبquot; ويدعمون مؤسسات الدولة وquot;في مقدمتها الجيشquot;.
وكان الرئيس السوري اكد في خطاب في دمشق الثلاثاء ان quot;الاولوية القصوىquot; للسلطات في الوقت الحالي هي في السعي لاستعادة الامن الذي لا يتحقق quot;الا بضرب الارهابيين القتلةquot;.
كما اعلن الرئيس السوري من جهة ثانية في خطابه الذي استغرق حوالي ساعتين ان استفتاء سيجري على دستور جديد لسوريا في آذار/مارس المقبل، تليه انتخابات تشريعية في ايار/مايو او حزيران/يونيو، كما اكد استعداده للحوار مع كل الاطراف شرط ان يجري هذا الحوار في سوريا.
ميدانيا ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان اربعة مدنيين قتلوا الاربعاء برصاص قوات الامن السورية في حماة وسط سوريا حيث تدور مواجهات بين الجيش ومنشقين عنه.
وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ان quot;اربعة شهداء سقطوا في بلدة كفرنبودة خلال اطلاق نار واقتحام البلدة بينما الاشتباكات دائرة بين منشقين والجيش النظامي بينهم ضابط منشق برتبة ملازم اولquot;.
من جهة اخرى، قال المرصد ان قوات الامن السورية اطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة لطلاب في داريا في ريف دمشق.
وفي محافظة ادلب قرب الحدود التركية، قال المرصد ان quot;اهالي مدينة معرة النعمان اعلنوا الاضراب العام في المدينة احتجاجا على الاوضاع الانسانية الصعبة التي يعيشونهاquot;.
وتحدث عن quot;قطع التيار الكهربائي اكثر من 12 ساعة يوميا وعدم توفر المازوت للتدفئة ولا اتصالات ولا انترنت (...) مع انتشار الحواجز الامنية في الشوارع الرئيسية والفرعيةquot;.
الصحف السورية تدعو المعارضة الى المشاركة في الاصلاحات الموعودة
من جهة أخرى، دعت الصحف السورية الاربعاء المعارضة الى الانضمام الى الاصلاحات والحكومة التي وعد الرئيس بشار الاسد بها في خطاب امس.
وكتبت صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم في سوريا ان خطاب الاسد بمجمله quot;شكل خطة عمل للخروج من الازمة تدعونا وتدعو جميع ابناء الشعب العربي السوري بكل اطيافه وانتماءاته السياسية والفكرية الى التعاون وتحمل المسؤولية التاريخية لنقل سورياquot; الى المرحلة الانتقالية.
واضافت ان quot;هذه المسؤولية تطرح بقوة امام المؤتمر القطري الحادي عشر لحزب البعثquot; الذي سيعقد الشهر المقبل.
من جهتها، كتبت صحيفة الثورة الحكومية ان الرئيس السوري دعا المعارضة الى quot;العمل على محورين (...) هما محاربة الارهاب والاصلاحquot;.
واضافت quot;سيكون لمصلحة المعارضات ان تفصل بينها وبين المحور الاول كي لا تكون في مواجهة مباشرة مع اصرار الدولة في المضي بمواجهة هذا المحور حتى الاخير وان تقترب اكثر من محور الاصلاح ولا تستهين بالحكومة الموسعة العتيدةquot;.
وتابعت الصحيفة quot;سيكون افضل التعامل مع الازمة ولو من جهة المعارضة من داخل حكومة موسعة سورية من أن تتعامل معها ومع دول أخرى في العالم تلعب بما ليس لهاquot;.
واكدت quot;الثورةquot; ان quot;المعارضات ستخسر في النهاية ان فوتت الفرص وعولت على البيانات الاعلامية والشعارات غير القابلة للنجاحquot;.
وكان المجلس الوطني السوري المعارض اتهم امس الرئيس بشار الاسد بجر البلاد الى حرب اهلية بعد الخطاب الذي القاه ودعا المجتمع الدولي الى التدخل من اجل حماية المدنيين في سوريا.
وقال رئيس المجلس برهان غليون خلال مؤتمر صحافي في اسطنبول ان الاسد اكد في خطابه quot;اصراره على استعمال العنف ضد شعبنا واعتبار الثورة مؤامرة ارهابية وبالتالي قطع الطريق على اي مبادرة عربية او غير عربية لايجاد مخرج سياسي للازمة وتجنيب سوريا ما هو اسوأquot;.
مطران حلب يريد إعطاء الأسد فرصة
إلى ذلك،صرح مطران حلب للروم الملكيين الكاثوليك يوحنا جنبرت في مقابلة مع صحيفة فرنسية نشرت الاربعاء انه quot;قلق جدا من انعكاسات احتمال سقوط للنظامquot; على المسيحيين في سوريا واكد ضرورة اعطاء الرئيس السوري بشار الاسد quot;فرصتهquot;.
وقال المطران جنبرت quot;نحن قلقون جدا من انعكاسات سقوط للنظام سيدفع عددا كبيرا من المؤمنين الى الهجرة كما حدث في العراق منذ سقوط صدام حسينquot;.
واضاف ان quot;المسيحيين لا يثقون بسلطة سنية متطرفة ونخشى هيمنة اخوان مسلمين دغمائيينquot;.
وتابع quot;على الرغم من العنف، يجب اعطاء الاسد فرصتهquot;، مؤكدا ان quot;بشار الاسد يقوم حاليا باقناع حزب البعث بقبول الاصلاحاتquot;.
واكد رجل الدين المسيحي ان الدستور الجديد الذي اعلن عنه الرئيس السوري يتضمن quot;نقاطا مهمة في المحافظة على العلمانية مثلاquot;.
واعلن الاسد الثلاثاء عن استفتاء على دستور جديد سيجرى في الاسبوع الاول من آذار/مارس.
وقال جنبرت ان quot;النظام يتمتع بدعم الاقلياتquot;. وبجمع العلويين والمسيحيين والاكراد والدروز والاسماعيليين واعضاء حزب البعث وquot;التجار السنة في دمشق وحلب (...) تتجاوز النسبة على الارجح خمسين بالمئة يقفون خلف بشار الاسدquot;.
واضاف quot;لا نريد ان نكون مثل العراق (...) والعملية الانتقالية في مصر وتونس لا تطمئننا وكل هذا يقوي النظام وان كان يقمع كثيرين آخرينquot;.
واتهم رجل الدين المسيحي المعارضة برفض quot;اي حوارquot; مع السلطة، مؤكدا ان صفتها التمثيلية quot;ضعيفةquot;
كما تحدث عن quot;وجود مساجين آخرين في مناطق منع المراقبون من زيارتهاquot;. وأكد عضو بعثة المراقبة العربية المنسحب ان الهجوم الذي تعرض له المراقبون في حمص كان quot;مخططا ومدبراquot;، مطالبا الاسد ونظامه بالانسحاب quot;لانقاذ سوريا من حرب أهلية طائفية مدمرةquot;.