قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان في تصريحات نشرتها الجمعة صحيفة quot;بوستاquot; الشعبية انه غير مصاب بالسرطان فيما كانت العملية الجراحية التي خضع لها في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر اثارت شكوكا حول وضعه الصحي.

وقال إردوغان ردا على سؤال من كاتب الافتتاحية محمد علي بيراند quot;لا، انا لست مصابا بالسرطانquot;. وكان رئيس الوزراء اعلن ان الجراحين استخرجوا ورما من امعائه لكن لم يتم رصد اي اثار لسرطان كما قال بيراند.

من جهة اخرى اكد إردوغان انه لم يحاول ابقاء عمليته الجراحية سرية. وقال كما نقل عنه الصحافي quot;خرجت عند الساعة 19:00 او 20:00 بشكل عادي جدا وتوجهت الى المستشفى. كان بوسع اي شخص ان يرانيquot;.

واضاف quot;كنت منزعجا جدا بسبب الام في الظهر لفترة. واختفى صوتي جزئيا بسبب الانبوب الذي ادخل في حلقي من اجل العملية والام الظهر التي عانيت منها كانت بسبب الوضع الذي ابقوني فيه خلال العمليةquot;.

وكان إردوغان (57 عاما) خضع لعملية في 26 تشرين الثاني/نوفمبر في اسطنبول لكن هذا الرجل الحاضر على الدوام على الساحة السياسية التركية، قام بارجاء عودته الى مهامه عدة مرات ما دفع بالاتراك الى التساؤل حول صحته لا سيما على فيسبوك وتويتر.

وقد استانف نشاطاته الرسمية في 13 كانون الاول/ديسمبر. وقال رئيس الوزراء ان quot;الاطباء لا يزالون يتابعون وضعي ويطلبون مني عدم اجهاد نفسيquot;. وإردوغان هو زعيم حزب العدالة والتنمية المنبثق عن التيار الاسلامي والذي يتولى قيادة تركيا منذ العام 2002.