قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

امستردام: اكملت مراهقة هولندية رحلة بحرية حول العالم بمركب شراعي، لتصبح اصغر بحارة تنهي بنجاح رحلة طويلة محفوفة بالمخاطر.
وكان في استقبال لورا ديكر (16 عاما) جمهور من المرحبين بوصولها الى ميناء سانت مارتن في الكاريبي، بعد نحو سنة من الابحار.

وقد بدأت لورا رحلتها البحرية الطويلة في العشرين من يناير/كانون الثاني من عام 2011 على متن مركبها الشراعي quot;غوبيquot; البالغ طوله 11,5 متر.
وكانت لورا قد فازت في قضية رفعت امام القضاء ضد هيئة الخدمات الاجتماعية الهولندية التي قالت ان رحلة كهذه ستؤثر سلبيا على نموها العاطفي والاجتماعي.

وكانت امها قد عبرت عن قلقها من رحلة ابنتها الفردية على القارب عبر العالم، لكنها عادت وتراجعت عن معارضتها لتلك المغامرة.
ولورا نفسها كانت ولدت على متن يخت قبالة سواحل نيوزلندا خلال رحلة بحرية حول العالم امتدت الى نحو سبعة اعوام.