قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: اعربت المفوضة العليا لحقوق الانسان لدى الامم المتحدة نافي بيلاي الاثنين عن quot;خيبة املها لفشل الولايات المتحدة في اغلاق سجن غوانتاناموquot;.

واضافت بيلاي في بيان انها quot;تاثرت بالفشل في تحديد هوية المسؤولين عن الانتهاكات الكبيرة لحقوق الانسان بما فيها التعذيب والتي ارتكبت في السجنquot;.

وتابعت quot;اناشد الكونغرس على اتخاذ الاجراءات التي تتيح للادارة الاميركية اغلاق السجن في خليج غوانتاناموquot;، مشيرة الى ضرورة ان تحترم الولايات المتحدة ايضا مبدا quot;عدم الابعادquot; الذي يقضي بعدم اعادة شخص الى بلد يمكن ان يتعرض فيه للتعذيب.

وقالت بيلاي ان quot;الولايات المتحدة بدات باستخدام سجن غوانتانامو قبل عشر سنوات، ومضت الان ثلاث سنوات منذ امر الرئيس باراك اوباما في 22 كانون الثاني/يناير 2009 باغلاقه في الاشهر ال12 التاليةquot;.

واضافت ان quot;هذا السجن لا يزال قائما اليوم ولا يزال فيه اشخاص معتقلون عرفيا ولفترات غير محدودة في انتهاك سافر للقانون الدوليquot;.

وحثت بيلاي الحكومة الاميركية على quot;التاكد من ان تكون ظروف الاعتقال متوافقة مع معايير حقوق الانسان بموجب القانون الدولي وطالما سجن غوانتانامو لا يزال مستخدماquot;.