قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دعت فرنسا هنا اليوم مجلس الامن الدولي لدعم قرارات الجامعة العربية الاخيرة الخاصة بالوضع في سوريا لوضع حد للعنف والقمع هناك.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنارد فاليرو في ايجاز صحافي quot;يجب ان تصب المناقشات الجارية في مجلس الامن الدولي في دعم وتعزيز المبادرة العربية من خلال توفير ضمانات دولية لتنفيذهاquot;.

وقال ان وزراء خارجية الجامعة العربية قرروا الحصول على دعم مجلس الامن الدولي لتنفيذ المبادرة العربية quot;وفرنسا تأمل بان يتم عقد اجتماع بهذا الخصوص في اقرب وقت ممكنquot;.

واضاف ان هدف فرنسا من المناقشات الجارية في نيويورك هو اعتماد قرار يهدف الى وضع حد للعنف والقمع في سوريا والتوصل الى حل للازمة السياسية في هذا البلد.

واوضح ان وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي اعتمدوا الاحد الماضي فرض عقوبات اضافية quot;لزيادة الضغط على نظام بشار الاسد مع استمرار هذا النظام بالقمع الدموي حيث قتل اكثر من 500 شخص منذ انتشار بعثة المراقبة التابعة للجامعة العربية ورفض دمشق الخطة التي اقترحتها الجامعة العربية لانهاء الازمة في سورياquot;.

وقال ان quot;رسالة الاتحاد الاوروبي واضحة يجب وقف العنف والعقاب .. والاوروبيين لن يقفوا مكتوفي الايدي حيال القمع الوحشي من قبل النظام في دمشق ضد السكان في سورياquot;.