قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اوتاوا: دعت اوتاوا ومنظمة العفو الدولية الخميس البحرين الى الافراج عن الكندي ناصر الراس الذي اعتقل خلال تظاهرة العام الماضي في البحرين وادين بالسجن خمس سنوات.

وكان ناصر الراس في عداد مجموعة من الشيعة ادينوا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي بالسجن خمس سنوات لمشاركتهم في تظاهرات ضد العائلة الحاكمة في البحرين.

وبحسب الفرع الكندي من منظمة العفو الدولية فإن المعتقلين ال12 الاخرين اخلي سبيلهم الثلاثاء من جانب محكمة محلية. وجاء في بيان للمنظمة quot;على رغم ذلك وبرغم حالته الصحية، ابقت الحكومة على عقوبة بالسجن خمس سنوات لناصرquot;.

واضافت المنظمة quot;لديه مشكلة في القلب يفاقمها وجوده في السجن بحسب طبيبه الكندي، وهو ما يخلق خطرا حقيقيا بان يموت وراء القضبانquot;، متحدثة عن quot;قصة مرعبةquot;.

وقالت نائبة وزير الخارجية الكندي ديان ابلونكزي في بيان quot;نشدد على حل هذه القضية بسرعة خصوصا في وجود المشاكل الصحية الخطيرةquot; لدى الراس.

وكان الراس وهو مهندس يبلغ من العمر حوالى ثلاثين عاما ويعمل في الكويت، توجه الى البحرين مطلع اذار/مارس 2011 لزيارة افراد من عائلته. واعتقل في المطار عندما كان يهم بمغادرة البلاد.