قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: اعلن صندوق الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الجمعة ان 384 طفلا على الاقل قتلوا في سوريا منذ بدء حركة الاحتجاج ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد في اذار/مارس 2011.

واعلنت ريما صلاح المديرة المساعدة بالوكالة لليونيسف في تصريح صحافي quot;بتاريخ السابع من كانون الثاني/يناير قتل 384 طفلا غالبيتهم من الذكورquot;، من دون ان تذكر المصادر التي استندت اليها اليونيسف لاعطاء هذا الرقم.

من جهة اخرى، اعتقل حوالى 380 طفلا quot;بعضهم دون الرابعة عشرةquot;، كما قالت.

وبعد عشرة اشهر من حركة الاحتجاج، يجتمع مجلس الامن الدولي المنقسم بشان الملف السوري والذي طلبت منه الجامعة العربية دعم خطتها للخروج من الازمة، في نيويورك عند الساعة 20,00 ت غ من مساء اليوم، بحسب البعثة الفرنسية في الامم المتحدة.

والجمعة، اعلن رئيس بعثة مراقبي الجامعة العربية في سوريا محمد الدابي ان اعمال العنف quot;تصاعدت بشكل كبيرquot; خلال الايام الثلاثة الاخيرة.

وقال الدابي في بيان صدر في مقر الجامعة في القاهرة ان quot;معدلات العنف في سوريا تصاعدت بشكل كبير في الفترة من 24 إلى 27 كانون الثاني/يناير الجاري وخاصة في مناطق حمص وحماه وإدلبquot;.

وبحسب الامم المتحدة، فان اعمال القمع اوقعت خمسة الاف قتيبل على الاقل منذ منتصف اذار/مارس 2011. واعلنت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي هذا الاسبوع انه لم لم يعد في مقدورها احصاء عدد الضحايا.