قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاع: لجأ حوالى 400 نازح سوري الى مخيم اقيم مؤخرا قرب الحدود مع تركيا وبات مليئا بالكامل، بحسب الجمعية الليبية التي تموله وتستعد لافتتاح مخيم مشابه في المنطقة نفسها شمال غرب سوريا. وبعد تجهيزه خلال الاسبوعين الماضيين، بات مخيم القاع يستقبل حوالى 400 نازح، وفق ما افاد شادي امين وهو أحد مسؤولي المخيم.

ويشغل هؤلاء النازحون كل الخيم ال50 التي يتألف منها المخيم على مساحة تقارب الاربعة هكتارات، على بعد حوالى 3 كلم من الحدود. وهذا المخيم يقع تحت مسؤولية الشيخ عمر رحمون ويديره وجهاء محليون اتون خصوصا من بلدة اطمة، احدى اهم القواعد الخلفية لمقاتلي المعارضة ضد نظام الرئيس بشار الاسد في محافظة ادلب (شمال غرب).

وتمول هذا المخيم جمعية اليسر الخيرية الليبية ومقرها في زليتن. وهذه الجمعية مولت في السابق مشاريع عدة في سوريا شملت خصوصا توزيع مساعدات غذائية بقيمة 225 الف دولار. وقال عبد السلام عاشور احد مسؤولي جمعية اليسر خلال زيارته لمخيم القاع quot;عرفنا الاحداث نفسها في ليبيا، نحن عرب ومسلمون، شعبانا متطابقانquot;.

ووعد عاشور quot;باننا سنكبر هذا المخيمquot;، معلنا نيته اقامة مخيم اخر قرب الحدود التركية في محافظة ادلب او في محافظة اللاذقية المجاورة (شمال غرب). وهذا المخيم الاول في المناطق الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة، حيث لا يتلقى الاف النازحين اي مساعدة من المنظمات الانسانية الدولية وينجحون في الاستمرار في معظم الحالات بفضل تضامن الاهالي.