قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أعرب وزير الداخلية والبلديات اللبناني مروان شربل عن خشيته من انتقال التوتر الأمني الحاصل في مدينة طرابلس في شمال لبنان إلى مناطق أخرى في الشمال.

وقال شربل في تصريح صحافي له اليوم إن القضاء اللبناني سيتحرك بقوة وصرامة لوضع حدّ لمن يتسبب في الأحداث في طرابلس، مشددًا على أن الوضع لم يعد يحتمل في المدينة.

ولفت وزير الداخلية اللبناني إلى أن السلاح موجود بأيدي الأفراد اللبنانيين منذ القدم، وأن بداية تعزيز السلاح كانت في العام 58 وأن لبنان يعيش حتى الآن الآثار السلبية لهذا التواجد.

وقال quot;أنا لا أصدق أن هناك منزلاً في لبنان لا يملك أصحابه سلاحًا، علمًا أننا نتأثر بالجو السياسي والانقسام السياسي الحاد والجو الأمني المحيط بناquot;.

وكان الوزير شربل عقد اليوم اجتماعًا أمنيًا في طرابلس مع القادة الأمنيين في المدينة من أجل وضع حد للأحداث الدموية التي تشهدها عاصمة الشمال اللبناني منذ أيام على خلفية سقوط قتلى وجرحى من أبناء المنطقة في سوريا.