قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قال بسام الدادة المستشار السياسي للجيش السوري الحر إن quot;مقاتلي المعارضة بات بإمكانهم امتلاك السلاح الكيماوي لاستخدامه كقوة ردعquot;.

وفي تصريحات عبر الهاتف لمراسل وكالة الأناضول للأنباء، قال الدادة إن quot;امتلاك الجيش الحر لخامات تستخدم في تصنيع هذا السلاح تم تسريبها بواسطة عملاء للجيش الحر في الجيش النظاميquot;، مشيرا إلى أن quot;الضباط المتخصصين في تصنيعه من الضباط المنشقين عن نظام بشار الأسد قادرون على التعامل مع هذه الخامات بسهولة لإنتاج السلاح الكيماويquot;.

وأضاف أنه quot;إذا كان بشار الأسد يهددنا بهذا السلاح، فنحن أيضا نهدده به، لكننا لن نستخدمه إلا لاستهداف معاقل النظام إذا بادر هو باستخدامهquot;.

وقلل الدادة من الانتقادات التي قد يتعرض لها الجيش الحر من المجتمع الدولي بسبب هذا التوجه، وتساءل قائلا: quot;وهل سيحمينا المجتمع الدولي إذا استخدم بشار هذا السلاح؟quot;.

من ناحية أخرى، قال المستشار السياسي للجيش الحر إن قوات تابعة لحزب الله اللبناني دخلت لمنطقة القصير في الريف الجنوبي لدمشق وبنائهم حاجزا ترابيا بارتفاع 4 أمتار.

واعتبر الدادة أن quot;تقدم حزب الله لهذه المسافة كان بسبب انشغال الجيش الحر في قتال جيش النظامquot;، مشيرا إلى quot;وجود مناوشات في هذه المنطقة من حين لآخر بين مقاتلي الجيش الحر وأفراد حزب الله اللبنانيquot;.

وقال ناشطون، قبل أسبوع، إن النظام السوري استخدم في أحياء بحمص قنابل تحتوي على مواد سامة، أودت بحياة 6 أشخاص، وأصابت عشرات بحالات اختناق خطيرة.

وكان المجتمع الدولي حذر النظام السوري من استخدام هذه الأسلحة، وهو ما قد ينتج عنه تدخلا عسكريا دوليا في سوريا.