قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن في بغداد اليوم عن الحكم بالاعدام على سعودي ينتمي الى تنظيم القاعدة... فيما اغتال مسلحون مجهولون مديرة سجن النساء في مدينة الكاظمية ببغداد. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية حكما بالإعدام شنقا على متهم سعودي اكتفت بذكر الحرفين الاولين من اسمه وهما ( ب،ع ) وقالت انه ينتمي الى تنظيم القاعدة.

واشارت في بيان صحافي الى ان المدان شغل منصب الامير العسكري لتنظيم القاعدة في الجانب الايمن بمدينة الموصل الشمالية عام 2008. وأكدت ان المدان قد اعترف بانتمائه للتنظيم وقيامه بالاشتراك في معركة الفلوجة عام 2004 وبترت احدى ساقيه فيها. واضافت انه سبق وان حكم المتهم بالسبق 15 عاما بتهمة تجاوز الحدود ولكن اعطى اسما غير اسمه وادعى انه عراقي الجنسية.

واشارت المحكمة الى ان الادلة المتحصلة من القضية المتمثلة بالاعتراف الصريح للمتهم امام القاضي واقوال المخبر السري واعترافات الشاهد ( ع،م ) وهو ما يسمى بالامير الشرعي لدولة العراق الاسلامية في الموصل كانت كافية لأدانته على وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهابquot;.

ومن جهة اخرى اغتال مسلحون مجهولون بأسلحة كاتمة للصوت مديرة سجن النساء في مدينة الكاظمية بضواحي بغداد الجنوببية.

وقال مصدر أمني أن مسلحين مجهولين اطلقوا النار من اسلحة كاتمة للصوت باتجاه سيارة مديرة سجن النساء بالكاظمية ساجدة صالح حسن مما ادى الى مصرعها واصابة سائقها بجروح وذلك في منطقة بغداد الجديدة اثناء توجهها الى مكان عملها. واضاف أن القوات الامنية فتحت تحقيقا بالحادث لمعرفة الجهة التي تقف خلفه كما قامت بنقل جثة المغدورة الى الطب العدلي وسائقها الى المستشفى لتلقي العلاج.