قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون البحرين الثلاثاء إلى إنقاذ حياة الناشط عبد الهادي الخواجة المسجون المضرب عن الطعام، مؤكدة أن مسألة حالته الصحته أصبحت الآن quot;ملحة للغايةquot;.

وبعد يوم من صعود متظاهرين على سطح السفارة البحرينية في لندن تأييدًا للخواجة، قالت اشتون ان هذه المسالة quot;تثير قلقًا خطرًا وجديًاquot; في الاتحاد الاوروبي.

والناشط الشيعي محكوم عليه بالسجن بعد إدانته بالسعي إلى قلب النظام في الاحتجاجات التي استمرت شهرًا في المملكة الخليجية في العام 2011. وقد بدأ إضرابه عن الطعام في مطلع شباط/فبراير.

وقالت اشتون ان صحة الخواجة quot;تتدهور بشكل خطر، وحياته اصبحت في خطرquot;. واضافت ان quot;الاتحاد الاوروبي يحث السلطات البحرينية بشدة على إيجاد حل رحيم وبراغماتي وإنساني.. على وجه السرعةquot;.

وتطالب حركة احتجاجية يقودها الشيعة، الذين يشكلون الغالبية في البحرين، بإقامة نظام ملكي دستوري في هذه المملكة الخليجية الصغيرة التي تحكمها أسرة آل خليفة السنية منذ حوالى 250 عامًا.

وقد أكدت لجنة تحقيق مستقلة في تقرير نشر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن السلطات البحرينية استخدمت القوة بشكل مفرط وغير مبرر خلال قمع التظاهرات الاحتجاجية في مطلع 2011.

وأدى قمع الحركة الذي استمر من منتصف شباط/فبراير إلى منتصف آذار/مارس 2011، إلى سقوط 35 قتيلاً، بينهم 30 مدنيًا، وخمسة قضوا تحت التعذيب وخمسة من عناصر الشرطة.