قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعي المصريون للتصويت الاربعاء والخميس في الدور الاول من انتخابات تاريخية لاختيار رئيس جديد للدولة بعد الإطاحة بحسني مبارك الذي عصف به في شباط/فبراير 2011 زلزال الربيع العربي.


القاهرة: تبدو هذه الانتخابات الرئاسية في مصر بالغة الأهمية لتحديد الوجهة التي ستسلكها البلاد بعد حملة انتخابية هيمن عليها الإسلاميون الفائزون في الانتخابات التشريعية ومرشحون يتحدرون من النظام المطاح به ويسعون الى تجسيد عودة الاستقرار.

وقطعت التعددية السياسية وحيوية النقاشات مع تلك الانتخابات المعروفة النتائج سلفا في ظل النظام السابق، لكن الأجواء طبعتها ايضا ازمة اقتصادية حادة وتصاعد في حالة انعدام الامن.

وكانت مصر اكبر البلدان العربية لجهة عدد السكان (82 مليون نسمة)، بعد تونس، ثاني بلد في المنطقة يطاح برئيسه تحت ضغط ثورة شعبية.

ويرى مصطفى كمال السيد استاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة ان quot;هذه الانتخابات هي بالتأكيد الحدث السياسي الاكثر اهمية بالنسبة الى مصر منذ الثورةquot; في كانون الثاني/يناير 2011.

وبين المرشحين الذين يعتبرون الأوفر حظا هناك الامين العام الاسبق للجامعة العربية ووزير الخارجية الاسبق في عهد مبارك، عمرو موسى وايضا آخر رئيس وزراء في عهد مبارك احمد شفيق والاسلامي المعتدل عبد المنعم ابو الفتوح ومرشح الاخوان المسلمين محمود مرسي.

وركز موسى وشفيق حملتيهما على الخبرة وعودة الاستقرار. وبحثا عن التمايز عن مبارك الذي يتوقع ان يصدر الحكم عليه في الثاني من حزيران/يونيو، لكنهما تعرضا باستمرار الى انتقادات باعتبارهما من quot;فلولquot; النظام السابق.

ويعد ابو الفتوح بإسلام معتدل لكن يتعين عليه التعويل على تحالف غير متجانس يضم متشددين سلفيين وناشطين شباب مؤيدين للديمقراطية والعلمانية.

ويحظى مرسي بالدعم المتين لشبكة جماعة الاخوان المسلمين لكن البعض يبدي قلقه من رؤية الجماعة تهيمن على الرئاسة بعد أن هيمنت على البرلمان.

وهناك مرشحون آخرون يملكون وسائل اقل لكنهم يأملون في تحقيق نتيجة مشرفة بينهم بالأخص حمدين صباحي (اليسار الناصري) والاسلامي سليم العوا او الشاب الناشط في مجال الحقوق الاجتماعية خالد علي.

وليس بين المرشحين ال 12 للانتخابات الرئاسية المصرية اي ممثل للاقباط (مسيحيون ارثوذكس) الذين يمثلون ما بين 6 و10 بالمئة من السكان، ولا أي امرأة.

ولم تقدم حركة quot;شباب الثورةquot; التي اطلقت شرارة الاحتجاج ضد مبارك، مرشحا خاصا بها وتتوزعها مواقف تأييد لعدد من المرشحين.

وبعد الدور الاول ينظم دور ثان للانتخابات الرئاسية يومي 16 و17 حزيران/يونيو اذا لم يحصل اي مرشح على الاغلبية المطلقة منذ الدور الاول.

ووعد الجيش الذي يحكم البلاد منذ الاطاحة بمبارك، باعادة الحكم الى المدنيين قبل نهاية حزيران/يونيو بعد انتخاب رئيس جديد.

وغطت شوارع مصر منذ اسابيع الملصقات واليافطات الانتخابية في حين يذرع المرشحون بلا كلل البلاد طولا وعرضا من سهول دلتا النيل الى نجوع الصعيد.

وتابع المصريون اول مناظرة تلفزيونية في تاريخ الانتخابات الرئاسية بين عمرو موسى وعبد المنعم عبد الفتوح.

عمرو موسى... مرشح علماني في مواجهة إسلاميي مصر
محمد مرسي المرشح quot;الاحتياطيquot; للاخوان المسلمين
أبو الفتوح... اسلامي معتدل يقدم نفسه ممثلا للتيار الرئيسي في مصر
احمد شفيق... جنرال يعتز بانتمائه للجيش المصري
وقال صابر محمد الذي شاهد المناظرة في مقهى شعبي quot;انها تجربة جديدة تماما علينا. رؤية شخصيتين تسعيان الى اقناعنا بالتصويت لهما، لم يكن احد يتصور هذا قبل عامينquot;.

وشهدت الحملة الانتخابية العديد من التقلبات اعطتها احيانا طابعا فوضويا واحيانا عنيفا.

ورفضت اللجنة الانتخابية عشرة مرشحين لأسباب متعددة تقنية او قانونية.

وبين هؤلاء الرئيس السابق للمخابرات المصرية عمر سليمان والمرشح الاساسي للاخوان المسلمين خيرت الشاطر وسلفي حقق اختراقا مفاجئا بين الرأي العام حازم ابو اسماعيل.

وأوقعت مواجهات عنيفة بين انصار ابو اسماعيل ومعتدين مدنيين، تلتها صدامات مع الجيش في محيط وزارة الدفاع في القاهرة، في بداية ايار/مايو ما بين عشرة الى عشرين قتيلا بحسب المصادر.

وينتظر ان ينهي انسحاب الجيش مع انتخاب رئيس جديد، فترة انتقالية مضطربة تحت اشراف المجلس العسكري الاعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير حسين طنطاوي.

غير ان الوزن السياسي والاقتصادي الهام للجيش المصري من شانه ان يتيح له الاستمرار في التاثير على حياة البلاد.

ويجعل غياب دستور سلطات الرئيس المقبل غير دقيقة. وكان تم تعليق الدستور السابق في عهد مبارك ولم تبدأ صياغة الدستور الجديد.

الانتخابات الرئاسية التي تبدأ الاربعاء ستكون الاولى منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير 2011.

ومن المقرر ان تجرى الجولة الاولى في 23 و24 ايار/مايو. واذا لم يحصل اي مرشح على الاغلبية المطلقة ستنظم جولة ثانية في 16 و17 حزيران/يونيو.

ودعي للمشاركة في هذه الانتخابات كل المصريين والمصريات الذين بلغوا الثامنة عشرة من عمرهم او اكثر المقيمين في مصر وفي الخارج.

واجرى اقتراع الجولة الاولى للمقيمين خارج مصر من 11 الى 17 ايار/مايو في السفارات والقنصليات المصرية.

ويخوض السباق 13 مرشحا بعد ان تم استبعاد عشرة اخرين بسبب عدم انطباق شروط الترشيح عليهم.

ومن المقرر ان تعلن نتائج الجولة الاولى في 27 ايار/مايو ونتائج الجولة الثانية في 21 حزيران/يونيو.

ويشرف على الانتخابات لجنة عليا مكونة من القضاة الذين سيشرفون ايضا على مراكز الاقتراع.

ويتنافس خمسة مرشحين رئيسين في هذه الانتخابات هم الامين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى واخر رئيس وزراء في عهد مبارك احمد شفيق والاسلامي المعتدل المنشق عن جماعة الاخوان المسلمين عبد المنعم ابو الفتوح ورئيس حزب الحرية والعدالة (المنبثق من جماعة الاخوان) محمد مرسي والقيادي الناصري حمدين صباحي.

مصر منذ سقوط مبارك: تسلسل زمني

في ما يلي تسلسل الاحداث في مصر منذ الانتفاضة الشعبية في كانون الثاني/يناير 2011 التي ادت الى سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير بعد 30 عاما من الحكم المطلق:

-- كانون الثاني/يناير 2011:

- 25: بدء تظاهرات معادية للحكومة بمشاركة آلاف الاشخاص.

-- شباط/فبراير 2011 :

- 01: اكثر من مليون متظاهر في البلاد وحشد هائل في ميدان التحرير بالقاهرة. مبارك يعلن انه لن يترشح للانتخابات الرئاسية في ايلول/سبتمبر 2011 والمتظاهرون يطالبون برحيله على الفور.

- 11: مبارك يستقيل ويسلم سلطاته الى المجلس الاعلى للقوات المسلحة بقيادة المشير حسين طنطاوي. واوقعت اعمال العنف خلال 18 يوما حوالى 850 قتيل. الجيش يعد quot;بانتقال سلميquot; الى quot;سلطة مدنية منتخبةquot; ثم يعلق الدستور ويحل البرلمان.

-- اذار/مارس:

- 19: استفتاء على مراجعة الدستور نال موافقة 77,2%.

-- نيسان/ابريل:

- 13: مبارك يوضع قيد الحبس الاحتياطي في مستشفى في شرم الشيخ في سيناء (شرق).

- 16: حل الحزب الوطني الديموقراطي (الحاكم ايام مبارك).

-- ايار/مايو:

- 7: مواجهات بين مسلمين واقباط توقع 15 قتيلا واكثر من 200 جريح.

-- حزيران/يونيو:

-6: تأسيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين.

- 28-29: مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين في القاهرة توقع حوالى الف جريح.

-- تموز/يوليو:

- 8: بداية اعتصام استمر ثلاثة اسابيع في ميدان التحرير بالقاهرة للدفاع عن الاصلاحات.

- 23: اكثر من 200 جريح في القاهرة في اشتباكات بين متظاهرين وانصار الجيش.

- 29: تظاهرة كبرى في القاهرة بدعوة من اسلاميين اساسا.

-- اب/اغسطس:

- 3: بدء محاكمة حسني مبارك بتهم الفساد وقتل المتظاهرين الى جانب نجليه علاء وجمال ووزير داخليته الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار معاوني الاخير. النيابة تطلب عقوبة الاعدام لمبارك في مطلع كانون الثاني/يناير.

-- تشرين الاول/اكتوبر:

- 9: سقوط 25 قتيلا واكثر من 300 جريح في اشتباكات بين اقباط وقوات الامن في القاهرة.

-- تشرين الثاني/نوفمبر:

- 19-23: بدء صدامات بين رجال شرطة والاف المتظاهرين المطالبين بانهاء سلطة المجلس العسكري. سقوط 42 قتيلا على الاقل خلال خمسة ايام. استقالة الحكومة.

- 28: المرحلة الاولى من انتخابات تشريعية. الاسلاميون فازوا بحوالى ثلثي مقاعد النواب، حوالى نصفها للاخوان المسلمين فقط.

-- كانون الثاني/يناير 2012:

- 11: لقاء لا سابق له بين جماعة الاخوان المسلمين ومساعد وزيرة الخارجية الاميركية وليام بيرنز في القاهرة.

-- شباط/فبراير:

- 01: سقوط 74 قتيلا في اعمال عنف تلت مباراة كرة قدم في بور سعيد (شمال)، مما ادى الى تسيير تظاهرات في البلاد (15 قتيلا).

- 22: تحديد الثاني من حزيران/يونيو موعدا لصدور الحكم في محاكمة مبارك.

- 29: اعلان الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية في 23 و24 ايار/مايو والثانية في 16 و17 حزيران/يونيو.

-- نيسان/ابريل:

- 10: القضاء يوقف عمل اللجنة المكلفة صياغة الدستور الجديد، موجها بذلك صفعة الى الاسلاميين الذين كانوا يهيمنون على هذه الهيئة التي قاطعها الليبراليون.

- 17: اللجنة الانتخابية تستبعد عشرة مرشحين من اصل 23 الى الانتخابات الرئاسية، منهم عمر سليمان الرئيس السابق للاستخبارات المصرية وخيرت الشاطر الرجل الثاني في جماعة الاخوان المسلمين والسلفي حازم ابو اسماعيل.

وانسحب لاحقا احد المرشحين ليبقى 12 مرشحا في السباق.

-- ايار/مايو:

- 2: 20 قتيلا في القاهرة خلال مواجهات بين متظاهرين معارضين للمجلس العسكري ومسلحين، كما ذكرت مصادر طبية. واوقف عدد من المرشحين حملاتهم احتجاجا.

كما ان هناك مرشحين اخرين تبدو فرصهما اقل هم المفكر الاسلامي سليم العوا والناشط المدافع عن الحقوق الاجتماعية خالد علي (يسار).

ولا يوجد اي امراة او مسيحي بين المرشحين رغم ان المسيحيين يشكلون قرابة 10 بالمئة من سكان مصر البالغ عددهم اكثر من 82 مليونا.

وفي بلد ما يزال 40 بالمئة من سكانه اميين، اختار كل مرشح رمزا انتخابيا يوضع على بطاقة الانتخاب كما يوضع على الملصقات الدعائية. وحصل موسى على رمز الشمس وشفيق على رمز السلم وابو الفتوح على الحصان ومرسي حصل على رمز الميزان وصباحي على رمز النسر.

وتعهد المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يتولى السلطة منذ اطاحة مبارك تسليم السلطة في نهاية حزيران/يونيو الى الرئيس الذي سينتخب لولاية مدتها اربع سنوات.

مصر اكبر بلد عربي من حيث عدد السكان

تعد مصر التي احيت في 11 شباط/فبراير الذكرى الاولى لسقوط الرئيس السابق حسني مبارك الذي اطيح من السلطة بعد 18 يوما من انتفاضة شعبية، اكبر دولة عربية من حيث عدد السكان:

-- الوضع الجغرافي: يحد جمهورية مصر العربية البحر الابيض المتوسط من الشمال والبحر الاحمر من الشرق ولها حدود مشتركة مع اسرائيل وقطاع غزة شرقا وليبيا غربا والسودان جنوبا.

-- المساحة: 997 الفا و738 كيلومترا مربعا.

-- السكان: 81,1 مليون نسمة (بحسب احصاء البنك الدولي عام 2010).

-- العاصمة: القاهرة (20 مليون نسمة).

-- الديانة: اسلام سني (85%). وتعد الشريعة الاسلامية المصدر الرئيس للتشريع طبقا للمادة الثانية من الدستور. ويشكل الاقباط (مسيحيون ارثوذكس وقلة كاثوليكية) ما يراوح بين 6% و10% من عدد السكان بحسب المصادر المختلفة.

-- اللغة الرسمية: العربية.

-- التاريخ: كانت مصر تحت الوصاية ثم الانتداب البريطاني قبل ان تستقل في عام 1922 في عهد الملك فؤاد الاول.

في العام 1952، تمت تنحية الملك فاروق عن العرش على يد الضباط الاحرار بقيادة جمال عبد الناصر ثم اعلنت الجمهورية في 18 حزيران/يونيو 1953 واصبح الفريق محمد نجيب اول رئيس للجمهورية.

تولى عبد الناصر الرئاسة عام 1956 وفي العام نفسه 1956 تم تأميم قناة السويس.

توفي عبد الناصر في 28 ايلول/سبتمبر 1970 وخلفه انور السادات في رئاسة الجمهورية وكان اول رئيس عربي يوقع معاهدة سلام مع اسرائيل في العام 1979. اغتيل في 6 تشرين الاول/اكتوبر 1981 ليخلفه حسني مبارك السلطة. اضطر مبارك الى التنحي في 11 شباط/فبراير 2011 بعد انتفاضة شعبية استمرت 18 يوما ضد نظامه. وسلم الحكم الى المجلس الاعلى للقوات المسلحة بقيادة المشير حسين طنطاوي.

وطلبت النيابة العامة عقوبة الاعدام لمبارك خلال محاكمته التي بدأت في 3 اب/اغسطس 2011.

ورفع قانون الطوارئ جزئيا في البلاد في نهاية كانون الثاني/يناير.

-- المؤسسات السياسية: نظام رئاسي. مجلسان منتخبان: مجلس الشعب ومجلس الشورى.

في آذار/مارس 2011 اجري تعديل دستوري محدود عبر استفتاء يفتح الطريق لحكم مدني بعد انتخابات تشريعية ورئاسية.

وحقق الاسلاميون فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية التي جرت منذ تشرين الثاني/نوفمبر وفازوا بقرابة ثلاثة ارباع مقاعد مجلس الشعب، حوالى نصفها فازت بها جماعة الاخوان المسلمين التي كانت محظورة رسميا في عهد مبارك وتعتبر القوة السياسية الاكبر والافضل تنظيما في مصر.

وشكلت الجماعة في نهاية ابريل/نيسان الماضي حزبا سياسيا قانونيا تحت اسم حزب quot;الحرية والعدالةquot;.

-- اقتصاد: منذ بداية 2011، سجل الاقتصادتراجعا واضحا ناجما عن انكفاء السياحة وتراجع احتياطات العملات الاجنبية.

وفي بداية 2012، اعلن البنك الدولي انه تسلم طلبا للحصول على قرض قيمته مليار دولار لدعم نمو البلاد.

-- العملة: الجنيه.

-- اجمالي الناتج المحلي: 219 مليار دولار (البنك الدولي، 2010)

-- الناتج المحلي الاجمالي للفرد: 2591 دولارا (البنك الدولي،

2010).

-- النفط: يبلغ الانتاج الحالي 700 الف برميل/يوميا. وبلغ الاحتياطي المؤكد للنفط 4,07 مليارات برميل ما يضع مصر في المرتبة السادسة افريقيا. ومصر عضو مراقب في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك).

-- الغاز: قرابة 55 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا.

-- السياحة: سجلت عائدات السياحة تراجعا ناهز 30%، وبلغت 8,8 مليارات دولار في 2011 في مقابل 12,5 مليارا في 2010.

-- البطالة: 9,4 بالمئة (البنك الدولي 2010)

-- القوات المسلحة: 468 الفا و500 عنصر، وفق المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية (2010). القوات شبه العسكرية: 379 الف رجل.