قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أعرب وزير الخارجية الإيطالي جوليو تيرسي عن quot;الإرتياح الكبير لإنتهاء قصة الصيادين المحتجزين في ليبيا بطريقة إيجابيةquot;.

وأعلن فى بيان أن quot;الصيادين بعد إنتهاء الإجراءات البيروقراطية يمكنهم العودة إلى إيطاليا خلال 24 ساعةquot;، وأضاف quot;تابعت شخصيًا هذه القصة منذ اليوم الأول لعملية الاحتجاز التي وقعت في السابع من حزيران/يونيو الماضى، مع الحفاظ على اتصال مع السلطات المحلية من خلال السفارة الليبية في طرابلس والقنصلية العامة في بنغازي، والذين قدموا الدعم المتواصل إلى أبناء وطننا، وساعدوا على التواصل مع عائلاتهمquot; في إيطاليا.

هذا وقد تم احتجاز ثلاثة قوارب الصيد من أسطول ماتزارا ديل فاللو من قبل زوارق دورية ليبية، والتي كانت على مسافة 30 ـ 50 ميلا بحريًا عن ميناء بنغازي الذي اقتيدت إليه، وعلى متنها حوالى عشرين بحارًا.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تحتجز فيها قوارب صيد إيطالية في مرحلة ما بعد القذافي، وقد كانت الأولى في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، حيث تعرّضت للإحتجاز من قبل القوات الليبية آنذاك سفينة (توينتي تو)، على بعد 35 ميلاً بحريًا في المياه الدولية قبالة السواحل الليبية، وأفرج عنها بعد خمسة أيام إثر تحرك سريع من جانب وزارة الخارجية الإيطالية.