قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء ان العالم مهدد بسبب البرنامج النووي الايراني والاسلحة الكيميائية السورية، وليس بسبب الاستيطان في الاراضي الفلسطينية. ونقل بيان صادر عن مكتب نتانياهو قوله خلال زيارة له الى مستوطنة اريئيل في الضفة الغربية المحتلة quot;اريد ان تكون الامور واضحة للعالم :الخطر على العالم لا يأتي من اقامة جامعة في اريئيل او بناء اسرائيل للمنازل في عاصمتها القدس، الخطر على العالم يأتي من ايران مع برنامجها النووي، ومن مخزونات الاسلحة الكيميائية في سورياquot;.

وتابع quot;التاريخ سيكون قاسيا في حكمه على من يقارن بين اسرائيل الدولة الديموقراطية، وبين الانظمة الاستبدادية التي تذبح ابناء جلدتها وتمتلك اسلحة دمار شاملquot;. واكد نتانياهو قبل اسبوعين من الانتخابات التشريعية ان اريئيل وهي من اكبر المستوطنات ستبقى quot;دائما تحت السيادة الاسرائيليةquot; بحسب الاذاعة العامة.

واريئيل واحدة من الكتل الاستيطانية التي ترغب اسرائيل بالحفاظ عليها في حال التوصل اتفاق سلام مع الفلسطينيين. وكان وزير الدفاع ايهود باراك وافق الشهر الماضي على قرار للحكومة بتحويل كلية في اريئيل الى جامعة للدراسات العليا.

لكن مجلس التعليم العالي في اسرائيل الذي يدير الجامعات السبع في البلاد عارض القرار واصفا اياه بالخطوة quot;السياسيةquot; وتقدم بدعوى لدى المحكمة العليا. ويعتبر المجتمع الدولي جميع المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية والاحياء الاستيطانية في القدس الشرقية غير شرعية.