قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا يوسف القرضاوي، رئيس ما يسمّى بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،الشعب المصري إلى الخروج والاحتفال بنصر أكتوبر للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.


نصر المجالي: تحتفل مصر يوم غد الأحد بالذكرى الأربعين لنصر أكتوبر، حيث عبرت القوات المصرية في عهد الرئيس الراحل أنور السادات إلى شبه جزيرة سيناء، التي كانت محتلة من جانب إسرائيل، ورفعت عليها العلم المصري.

وقال الداعية المصري (القطري الجنسية) القرضاوي، في تغريدة السبت، على حسابه الشخصي على تويتر: quot;أدعو المصريين جميعًا إلى النزول يوم 6 أكتوبر لإسقاط الانقلابquot;.

نقطة تحوّل
شكلت حرب أكتوبر 1973 نقطة تحوّل في الصراع العربي الإسرائيلي، حيث كانت انهارت مقولة quot;الجيش الإسرائيلي الذي لا يهزمquot;، كما إنها شكلت إعادة اعتبار للهزيمة المذلة، التي منيت بها جيوش ثلاث دول عربية، هي مصر وسوريا والأردن، في يونيو/ حزيران 1967.

وكان القرضاوي قال في خطبة الجمعة (أمس) من مسجد عمر بن الخطاب في الدوحة، بحسب ما جاء على موقعه الرسمي، إن حكام مصر الحاليين مفترون على الله، ولن يفلحواquot;. كما جدد دعوته جنود وضباط مصر quot;الأوفياءquot; إلى عدم تصديق قادتهم، قائلًا: quot;أنا ومعي آلاف العلماء من المسلمين أقول للجيش: حرام عليك أن تقتل آلاف الناس، بحجة أن قادتك أمروك بالقتل، فليس من حقهم أن يأمروا بالقتلquot;. مذكرًا بالوعيد الإلهي في قوله تعالى quot;من قتل نفسًا بغير نفس أو فساد في الأرض، فكأنما قتل الناس جميعًاquot;.

ودعا القرضاوي جنود وضباط مصر إلى عدم تصديق أكاذيب قادتهم، وعدم إراقة دماء أبناء شعبهم، كما دعا جموع الشعب المصري إلى الخروج والاحتفال بنصر أكتوبر، والمطالبة بعودة الرئيس محمد مرسي.

حكّام مفترون
وقال القرضاوي، الذي اعتاد شنّ هجمات ضد القادة المصريين الجدد بعد التحولات التي أطاحت نظام الإخوان، إن quot;حكام مصر الحاليين مفترون على الله، ولن يفلحواquot;.

كما دعا القرضاوي، الذي يعتبر الأب الروحي للإخوان المسلمين، الشعب المصري إلى الخروج والاحتفال بنصر أكتوبر ومساندة الرئيس محمد مرسي والمطالبة بعودته، وقال للمصريينquot;أخرجوا، ولا تخافوا إلا الله، الله معكم، ولن يخذل آمالكم، لأنكم أصحاب حق، وهم أصحاب الباطلquot;.

وفي الختام، قال القرضاوي إن المصريين انتصروا على العدو الإسرائيلي يوم العاشر من رمضان - السادس من أكتوبر على قدر ما معهم من إيمان، quot;مؤكدًا أنه quot;لا يمكن أن يهزمنا أحد، إذا استعنا بالله، وإذا انتصرنا بالله.. ننصر الله بإنفاذ أحكامه وتعاليمه، وألا ننقض عهده، أن نكون كما أرادنا محبين له، عاملين في سبيله، مخلصين لوجههquot;.