قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: قتل اثنان من عناصر الشرطة العراقية احدهم برتبة رائد واصيب اربعة بجروح في هجوم انتحاري مزدوج اعقبه هجوم مسلح استهدف الاثنين مديرية شرطة الفلوجة، غرب بغداد، حسبما افادت مصادر امنية وطبية.

وقال الرائد حميد محمد من شرطة الفلوجة لوكالة الصحافة الفرنسية إن quot;ضابطا برتبة رائد وشرطيا قتلا واصيب اربعة من عناصر الشرطة بجروح في هجوم انتحاري اعقبته اشتباكات مسلحة استهدفت مديرية شرطة الفلوجةquot; (60 كلم غرب بغداد).

وأوضح أن quot;انتحاريا فجر نفسه عند مدخل مديرية الشرطة ثم فجر اخر نفسه عند مديرية دائرة الكهرباء المحاذية لمقر الشرطة، في غضون ذلك هاجم مسلحون من ثلاثة محاور مقر الشرطة باسلحة مختلفة بينها قذائف هاون و ار بي جيquot;.

واضاف المصدر quot;اشتبكت قوات الشرطة معهم ما دفع بالمسلحين الى الفرار نحو مبنى دائرة الكهرباء، بعدها حاصرت الشرطة المكان واستمرت في الاشتباك مع المسلحينquot;. واكد النقيب انس العيفان من شرطة الفلوجة حصيلة الضحايا وتفاصيل الهجوم.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن لفرانس برس ان قوات الشرطة تمكنت من قتل خمسة انتحاريين بينهم اثنان من القناصة. وياتي الهجوم بعد يوم من موجة تفجيرات جديدة نفذ معظمها انتحاريون، وقتل فيها اكثر من 50 شخصا واصيب العشرات بجروح.

ومنذ بداية شهر تشرين الاول/اكتوبر الحالي، قتل في العراق اكثر من 490 شخصا في اعمال العنف المتفرقة، ونحو 5200 منذ بداية العام 2013، بحسب حصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى مصادر امنية وطبية.